أرقام فينيسيوس أنهت جحيم رحيل رونالدو عن "الملكي"

لم يعد المهاجم البرازيلي الشاب، فينيسيوس جونيور، صاحب الـ21 سنة، لاعباً عادياً في فريق ريال مدريد مع المدرب الإيطالي، كارلو أنشيلوتي، وذلك بسبب أرقامه الخارقة التي سجلها هذا الموسم وأنهت جحيم معاناة جماهير النادي “الملكي” من رحيل المهاجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو.


وساهم فينيسيوس في صناعة الانتصار العريض لفريق ريال مدريد على فالنسيا (4 – 1)، وذلك بتسجيله هدفين في المواجهة بطريقة مُميزة، ليُثبت نجاحه الكبير في موسم 2021-2022، وأنه سيكون واحدا من أفضل الهدافين في السنوات القادمة.


ووصل فينيسيوس لأول مرة في مسيرته الكروية إلى مساهمة بـ21 هدفاً لريال مدريد (سجل 14 وصنع 7)، إذ سبق له أن ساهم بعشرة أهداف في الموسم الماضي (سجل 6 وصنع 4)، وثمانية أهداف في موسم 2019-2020 (سجل 5 وصنع 3) و12 هدفاً في موسم 2018-2019 (سجل 4 وصنع 8).




وبهذه الأرقام المُميزة المُسجلة هذا الموسم، انتهت معاناة جماهير فريق ريال مدريد من مشكلة عدم نجاح الجناح الهجومي تهديفياً بعد رحيل البرتغالي، كريستيانو رونالدو، هداف النادي “الملكي” سابقاً، فهذه المرة الأولى التي يصل فيها لاعب الجناح إلى هذه الحصيلة التهديفية الكبيرة.


وتطور مستوى فينيسيوس كثيراً مع المدرب الإيطالي، كارلو أنشيلوتي، ليس من ناحية صناعة وتسجيل الأهداف فقط، بل لناحية التأثير الكبير على أرض الملعب في الثلث الأخير، فهو يفتح المساحات ويُحرر زملاءه بفضل سرعة تحركه ومراوغاته الناجحة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً