أوقف لساعات ثم أطلق سراحه.. لاعب في فرنسا عاش لحظات عصيبة

 


أفرجت الشرطة الفرنسية، الأحد، عن لاعب فريق سوشو كريستوف ديدو، وذلك بعد ساعات من إيقافه بسبب الأحداث التي عرفتها نهاية لقاء فريقه مع أجاكسيو ضمن منافسات الدرجة الفرنسية الثانية، التي أقيمت مساء السبت.


وكانت الشرطة، قد أوقفت ديدو بعدما نسبت إليه تهمة الاعتداء على أحد المكلفين بتأمين المباراة، وإصابته في وجهه عندما تدخل في نهاية المباراة من أجل فك الاشتباك بين اللاعبين.


ونقل موقع “ر.م.س” الفرنسي، عن السلطات القضائية تأكيدها أن إطلاق سراح اللاعب تمّ بعد الاستماع إليه إثر الشكوى التي تمّ تقديمها، وأن الأبحاث متواصلة لتحديد الأطراف المسؤولة عن التجاوزات التي حصلت في نهاية اللقاء، واتخاذ ما تراه مناسباً في حقها.


وصرّح رئيس أجاكسيو، بأنّ إدارة النادي تعتزم اللجوء إلى القضاء من أجل تتبع المعتدين، مشيراً إلى أنّه لم يسبق له أن شاهد أحداثاً مثل التي عاشها بعد اللقاء ضد سوشو، داعياً الرابطة الفرنسية إلى تسليط عقوبات قاسية على كل المذنبين في إحداث الفوضى.




وشهدت نهاية لقاء أجاكسيو وسوشو (1ـ0)، أحداث عنف ومشادات عديدة، وكان من الصعب على المنظمين تأمين كل الحاضرين نتيجة الفوضى، والتي قد يكون سببها تصرفات لاعبي سوشو أساساً.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً