إدانة امرأة استعملت "خفة يدها" في سرقة مجوهرات من متجر لندني شهير

دينت لولو لاكاتوس التي استخدمت “خفة يدها” لسرقة ماسات قيمتها 4.2 ملايين جنيه إسترليني (5.7 ملايين دولار)، من متجر فاخر للمجوهرات في منطقة مايفير في لندن، وحكم عليها بالسجن خمس سنوات ونصف السنة في محكمة ساوثوارك كراون في لندن، أمس الأربعاء.


دخلت لاكاتوس (60 عاماً) متجر “بودلز” للمجوهرات يوم 10 مارس/ آذار عام 2016، بناء على موعد سابق زاعمة أنها خبيرة مجوهرات، لتقييم سبع ماسات نيابة عن مجموعة من المشترين الروس الأثرياء.


وبعد تفقدها الماسات التي تضمنت ماسة على شكل قلب بحجم 20 قيراطاً تقدر بأكثر من 2.2 مليون جنيه إسترليني، وضعت لاكاتوس الماسات في حقيبة مغلقة كان من المفترض أن تظل في خزينة البائع حتى سداد الثمن. لكن عندما شعر خبير المتجر بالشك في اليوم التالي، فحص الحقيبة بالأشعة السينية، وتبين للمتجر أنها لا تضم سوى سبع كرات زجاجية.




كانت لاكاتوس استخدمت أسلوب إلهاء لتبديل الحقيبة التي تحتوي على الماسات بأخرى تشبهها تماماً وفيها كرات زجاجية، قبل أن تحفظ في الخزينة، وفقاً لشهادة أدلي بها في المحاكمة.


وعندما اكتشفت السرقة، كانت لاكاتوس والمتواطئون معها قد فروا إلى فرنسا. وألقي القبض عليها بناء على مذكرة اعتقال أوروبية في سبتمبر/ أيلول الماضي، وأعيدت إلى بريطانيا لمحاكمتها.


كان رجلان يعملان مع لاكاتوس قد أقرا بالذنب في تهمة التآمر من أجل السرقة، وحكم عليهما بالسجن 44 شهراً. ولا تزال الشرطة تحقق في تورط امرأتين أخريين في القضية نفسها.




(أسوشييتد برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً