إصابة قديمة تطاول راموس.. صدمة تؤجل ظهوره الأول مع الباريسي

تدهورت حالة نجم باريس سان جيرمان، سيرخيو راموس من جديد، بعد معاناته من إصابة حرمته من التواجد في الأسابيع الأولى للموسم في الدوري الفرنسي، حيث يخشى المشجعون أن تتجه الصفقة للفشل بعد عجز صاحب الـ35 عاما عن ضمان جاهزية بدنية كافية.


ووفقاً لصحيفة “أر أم سي سبورت” الفرنسية، لم يتجاوب مدافع ريال مدريد السابق مع العلاج، وعجز عن تجاوز إصابة قديمة على مستوى الفخذ، وعاد للعلاج في مصحة الفريق، على أن يضيع لقاء ناديه المقبل ضد كليرمون فوت، ثم مواجهة دوري أبطال أوروبا أمام بروج البلجيكي.


واعتبرت الصحيفة الفرنسية، أن خيار استقدام راموس قد يكون فاشلاً، بالنظر لتواجده في حالة بدنية سيئة، جعلته فريسة سهلة للإصابات العضلية، حتى قبل المشاركة في المباريات، ما يعني أنه يبقى عرضة لها ثانية مستقبلاً.


ويغيب راموس منذ حوالي 150 يوماً من الفترة التي تواجد خلالها في ريال مدريد، واستمر الغياب مع الباريسي لنفس السبب، وهو عامل يؤرق المدير الفني، ماوريسيو بوتشيتينو الذي يبقى بحاجة ماسة لخبرته، خاصة في دوري أبطال أوروبا التي حققها في 4 مناسبات.




ولم يخض راموس منذ انتقاله لباريس سان جيرمان أي مواجهة بألوان فريقه، سواءً في المباريات الرسمية، أو اللقاءات التحضيرية، ما يُعد خسارة حقيقية لمتصدر “ليغ1”.


وأضحى تكرر إصابته القديمة في الفخذ مشكلاً حقيقياً يواجه أطباء الفريق، كون تدهور حالة العضلة في أكثر من مناسبة يعني ضعفها، وإمكانية تجدد الألم بها في حال تلقيه أبسط تدخل.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً