#إقالة_طارق_شوقي يتصدر رداً على منع التصوير في المدارس المصرية

أصدر وزير التعليم المصري، طارق شوقي، قراراً بمنع التصوير بكل المدارس والمؤسسات التعليمية، برره بحفظ هيبة مؤسسات الوزارة، ما أشعل وسم #إقالة_طارق_شوقي من جديد، وتصدره لقائمة الأكثر تداولاً، والتي تصدرها عدة مرات من قبل، تزامنا مع أزمات للوزارة متلاحقة.


جاء هذا عقب عدة فضائح متتالية للوزير، نشرتها مواقع التواصل، بالتزامن مع بداية العام الدراسي، وكان أبرزها رفع العلم الفرنسي بدلا من المصري، وافتراش الطلاب الأرض، وتكدس الفصول رغم الموجة الرابعة لتفشي فيروس كورونا، بررها في تصريحات متلفزة بدفع مجهولين مبالغ مالية لإظهار المدارس المصرية بشكل سلبي.


وتفاعل المغردون مع قرار شوقي بمزيد من السخرية والنقد، ونسبوا القرار للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي كان في نظرهم وراء قرارات مشابهة في أقسام الشرطة والمستشفيات.




وذكّر حساب “المجلس الثوري المصري”، بقرار مماثل في المستشفيات وكتب: “‏حفاظا على خيبة المؤسسات وفشل الوزارات وفساد المسؤولين والمحليات ‎#التعليم تمنع التصوير داخل المدارس. وهكذا تنضم المدارس للمستشفيات كأماكن ممنوع فيها التصوير من أجل إخفاء الحقيقة والمصائب التي تحدث عن العالم”.


وسخرت دينا الحناوي من القرار: “‏منع التصوير في المدارس والمنشآت التعليمية علشان الحسد .. العالم كله بيحط كاميرات علشان يمنع الانتهاكات ودول مش مهم الانتهاكات بس المهم محدش يعرف”.




وحاول الرسام أحمد عز العرب تفسير القرار: “‏‎‎منع التصوير جاء بعد انكشاف حال المدارس المتدهور وهى حقيقة يعرفها كل أب مصري من قبل ما تظهر الصور، لكن أهل الكدب الذين يخدعون الناس بالأوهام لا يحبون العمل في النور وإظهار حقيقة خيبتهم وبدلا من علاج المشكلة يحاولون سترها”.




ونسب مجدي كامل القرار للسيسي: “‏إحنا بدل ما نوفر للعيال تخت يقعدوا عليها منعنا التصوير داخل المدارس.. ودي أفكار السيسي طبعا”.

 






Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً