إيفرا المثير للجدل يتحدى وزيراً لإرضاء جماهير "الباريسي"؟

اعتذر نجم المنتخب الفرنسي السابق باتريس إيفرا لجماهير فريق باريس سان جيرمان، بعد أن لاموه، عام 2019، لسخريته من فريقهم الذي أُقصي ضد مانشستر يونايتد من الدور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وعلى ملعب “حديقة الأمراء”.


مقطع فيديو سخرية.. هل قصد الجماهير؟


ونشر إيفرا مقطع فيديو ظهر فيه وهو يحتفل بهزيمة باريس سان جيرمان وإقصائه في آخر دقيقة بركلة جزاء سجلها ماركوس راشفورد (3-1)، لكنه علل تصرفه بالقول: “لم أكن أسخر من جماهير الباريسي، لكن من وزير فرنسي كان حاضراً في المدرجات يومها”.


بوغبا ووزير عاشق للباريسي


روى إيفرا، الذي حمل قميص مانشستر يونايتد عدة سنوات، الحادث بالتفصيل، عبر حوار خص به صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، فأردف قائلاً: “كنت جالساً في المدرجات إلى جانب بول بوغبا، كان أمامنا وزير لم يتوقف عن القول: هنا باريس هنا باريس، شعرت أن بول أراد الالتفات إليه والصراخ في وجهه بالسكوت، لكن السياسي واصل طيلة اللقاء إزعاج من هم بجانبه، وعندما فزنا في الأخير، سجلت الفيديو لكي استفزه، وبعدها أخذ منحى آخر على مواقع التواصل الاجتماعي، لقد اعتدت الانتقادات طيلة مشواري”.




جدل واسع وغضب من نجوم “الباريسي”


وشهدت تلك الأيام جدلاً واسعاً بعد تصرف إيفرا، الذي فضل تشجيع فريقه التاريخي عوضاً عن فريق يمثل بلده، ووجه له زميله السابق مع “الديوك” جيروم روتان عبارات قاسية، ووصفه بـ”غير المحترم الذي لم يتلقى تربية كافية”، بحجة أن احتفاله لم يكن طبيعياً.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً