ابنة عمرو دياب تتحدّث عن معاناتها مع الاضطرابات النفسية

عبر حسابها على “إنستغرام” الذي يتابعه أكثر من 460 ألف شخص، كشفت جانا دياب (20 سنة)، ابنة الفنان المصري عمرو دياب وزينة عاشور، عن إصابتها بمتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه، وتحدّثت عن معاناتها مع مدرستها البريطانية “كوينز غيت سكول”. 


وكتبت دياب، أمس الاثنين: “أنا جانا دياب، التحقت بمدرسة كوينز غيت، ونصحتني الإدارة بمغادرتها وأنا في الصف الثاني عشر، بعدما تمّ تشخيصي بمتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه، واضطرابات نفسية أخرى، كاضطراب القلق الهلعي، وهو ما جعلني أعاني من صعوبات في دراستي… عانيت من صعوبات في التركيز والتأخر في تسليم فروضي، والعجز عن قراءة الأسئلة بالشكل الصحيح”. وقالت جانا في التدوينة نفسها إن مدرسيها كانون يتهمونها “بالغباء الكسل والتمرد بدل دعمها”.


 


 


 


 




 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


A post shared by JUJU (@janadiab_)





ولاقت جانا دياب تضامناً واسعاً من قبل متابعيها، الذين اعتبروا أن حديثها عن تجربتها مع الاضطرابات النفسية يساعد في تعامل الكثر من المراهقين مع معاناتهم بشكل أفضل.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً