اتفاق وشيك بين البحرين وإسرائيل في مجال المياه

تُوقّع شركة المياه الوطنية الإسرائيلية “ميكوروت“، خلال أيام، أول صفقة لتزويد البحرين بتكنولوجيا لتحلية المياه المالحة.

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم” إنه “سيتم توقيع الصفقة في الأيام القريبة المقبلة، في العاصمة البحرينية المنامة”.


ولم توضّح الصحيفة قيمة الصفقة، واكتفت بالقول إنها تقدر بـ”ملايين الدولارات الأميركية”.


وتابعت الصحيفة في عدد اليوم الاثنين، نقلا عن مسؤولين في شركة “ميكوروت”، أن “الصفقة ستكون الأولى من بين عدة صفقات، سيتم إبرامها مع البحرين والإمارات”.


وسبق أن خسرت “ميكوروت Mekorot” عقوداً في البرازيل والأرجنتين والبرتغال وهولندا، نتيجة حملات المقاطعة ضدها بسبب دورها في سرقة المياه الفلسطينية، وفي السياسات العنصرية الإسرائيلية في توزيع المياه.


وقالت منظمة العفو الدولية، في تقرير سابق لها، إن “ميكوروت دأبت على حفر الآبار وسحب مياه الينابيع الواقعة في الضفة الغربية المحتلة بالأنابيب لتزويد سكانها، بمن فيهم الإسرائيليون الذين يعيشون في المستوطنات غير القانونية، بالمياه للأغراض المنزلية والزراعية والصناعية”.




وقالت وزارة الاقتصاد الإسرائيلية، الشهر الماضي، إنها تتوقع تجارة غير عسكرية مع البحرين بقيمة 220 مليون دولار خلال عام 2021.


وتشير التوقعات التجارية لوزارة الاقتصاد الإسرائيلية إلى نمو الصادرات الإسرائيلية إلى البحرين من الألماس والمعادن، وزيادة واردات النفط والألومنيوم من البحرين.


والتقى وزير الطاقة في دولة الاحتلال يوفال شطاينتس الشهر الماضي أيضا، في أبوظبي بنظيريه في كلّ من الإمارات سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، والبحرين محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، بحضور وزير الطاقة الأميركي، دان برويليت.


وقال شطاينتس “إن اللقاء التاريخي هو حدث مهم سيقود لتطوير عمليات مشتركة بيننا وبين الإمارات والبحرين والولايات المتحدة في مجالات الطاقة المختلفة”، مضيفا أن ” اتفاقيات أبراهام فتحت فرصاً كثيرة أمام الاقتصاد الإسرائيلي وأمن إسرائيل”.


(الأناضول، العربي الجديد)


 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً