ارتفاع عدد مستخدمي "تيليغرام" حول العالم إلى 500 مليون

أعلن مؤسس تطبيق “تيليغرام” للتراسل الفوري، بافيل دوروف، أمس الثلاثاء، عن زيادة قياسية في عدد مستخدمي التطبيق بواقع 25 مليون مستخدم جديد خلال الـ72 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي عدد من يستخدم “تيليغرام” حول العالم إلى 500 مليون.


وأوضح دوروف عبر قناته على “تيليغرام” أن 38 في المائة من المستخدمين الجدد هم من سكان آسيا، و27 في المائة أوروبيون، و21 في المائة من أميركا اللاتينية، بالإضافة إلى 8 في المائة من بلدان الشرق الأوسط.  


وأشار إلى أن “هذه زيادة هامة مقارنة مع العام الماضي، حين كان ينضم نحو 1.5 مليون شخص إلى “تيليغرام” يوميا”.


وجاءت هذه الزيادة في وقتٍ تشهد تطبيقات التراسل المشفرة والآمنة نزوحاً إليها من تطبيق “واتساب” الذي حدّث سياساته ليُجبر المستخدمين على مشاركة بياناتهم مع “فيسبوك“، شركته الأم، ما أثار غضباً واسعاً حول العالم وزاد من مخاوف الخصوصيّة، كما أدى إلى انتشار حملات تدعو لحذف “واتساب”.




كما تزامنت الزيادة المطردة في عدد مستخدمي “تيليغرام” مع الاضطرابات في الولايات المتحدة وحجب حسابات الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، من مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة.


وأرجع دوروف هذه النتائج إلى جهود إدارة “تيليغرام” الرامية إلى حماية البيانات الشخصية، مضيفا: “لم يعد الناس مستعدين لاستبدال حياتهم الشخصية مقابل خدمات مجانية، وهم لم يعودوا يريدون أن يكونوا رهائن للاحتكارات التكنولوجية”. 


وكان دوروف قد أعلن في نهاية العام الماضي، عن عزمه إطلاق خدمات مدفوعة ومنصة للإعلانات بـ”تيليغرام” اعتباراً من عام 2021، مؤكداً أن “معظم المستخدمين لن يلاحظوا عملياً أي تغيّر”، ومرجعا قراره إلى ضرورة تغطية نفقات الخوادم وحركة المرور (ترافيك) البالغة مئات ملايين الدولارات الأميركية سنوياً.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً