الأمن الفلسطيني يواصل مداهمة منازل عائلة بنات

اقتحمت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اليوم الخميس، منازل تعود لعائلة المعارض السياسي نزار بنات، الواقعة في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، وذلك للمرة الثالثة على التوالي خلال أسبوعين، وسط اتهامات عائلية للأمن الفلسطيني بمحاولة الضغط عليها لحل قضية المتهمين بقتله بطرق عشائرية.


وقال عمار بنات، قريب نزار بنات، لـ”العربي الجديد”: “إن الأجهزة الأمنية اقتحمت فجر اليوم، أربعة منازل لعائلة بنات في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، حيث بدأت الحملة منذ الساعة الثانية والنصف من فجر اليوم، وانتهت نحو الرابعة من فجر اليوم”.




وأوضح بنات أن الأجهزة الأمنية فتشت تلك المنازل، بحجة البحث عن 12 شخصاً من عائلة بنات تتهمهم الأجهزة الأمنية بإطلاق النار على منزل أحد المتهمين بالمشاركة في مقتل نزار بنات، مشيراً إلى أن العائلة طلبت من الأجهزة الأمنية المقتحمة إذن تفتيش من النيابة العامة، فرفضوا.


ولفت بنات إلى أنها المرة الثالثة خلال أسبوعين التي يتم فيها اقتحام منازل لعائلة بنات تحت الذرائع نفسها، “من أجل الضغط على العائلة لحل قضية مقتل نزار بطريقة عشائرية”.




وتطرق عمار بنات إلى قضية اعتقال ابن عمه حسن بنات في العشرين من الشهر الماضي، ومددت محاكمته أكثر من مرة، وأفرج عنه في آخر جلسة محاكمة بعد 12 يوماً من الاعتقال، والإقرار ببراءته، وسط محاولات للضغط عليه لتغيير إفادته.


وتوفي نزار بنات في الرابع والعشرين من يونيو/حزيران 2020، بعد اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وبينت آثار التشريح لجثمانه، أنه تعرض للضرب بالعتلات الحديدية. وتتواصل جلسة محاكمة المتهمين بقضية مقتل بنات، للمرة الثالثة على التوالي، وتم الاستماع للشهود في القضية.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً