الاحتلال يرفض تلقيح الأسرى الفلسطينيين ضد فيروس كورونا

أكد وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أمير أوحانا، رفض وزارته البدء بتلقيح الأسرى الفلسطينيين ضد فيروس كورونا، على الرغم من إعلان المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، وجوب منحهم اللقاح.


وأوحانا معروف بمواقفه العدائية من المستشار القضائي لحكومة الاحتلال، أفيحاي مندلبليت، على خلفية قرار الأخير تقديم لوائح اتهام ضد نتنياهو بتهم الفساد وتلقي الرشاوى وخيانة الأمانة، وقال إن تصريحات مندلبليت “لا تعدو كونها توصية يمكن له كوزير قبولها أو رفضها”.


وأعلنت خمس منظمات حقوقية تقديم التماس إلى المحكمة الإسرائيلية العليا، الأحد، لإلزام وزير الأمن الداخلي بمنح اللقاح للأسرى الفلسطينيين، وعدم قصره على موظفي مصلحة السجون الإسرائيلية.


وقالت المنظمات الحقوقية، وهي جمعية حقوق المواطن الإسرائيلية، ومركز عدالة ، ومركز الدفاع عن الفرد، وأطباء لحقوق الإنسان، وحركة حاخامات من أجل حقوق الإنسان، إن على الوزارة ومصلحة السجون توفير اللقاح للأسرى الفلسطينيين، وفقا لسلم الأولويات الذي أقرته اللجنة المهنية في وزارة الصحة الإسرائيلية، لا سيما الأسرى الذين تجاوزت أعمارهم الستين سنة.




وكرر رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، مطالبة سلطات الاحتلال بتوفير لقاح كورونا للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، بالتزامن مع الكشف عن زيادة عدد الأسرى المصابين، فضلا عن كون عدد منهم من المصابين بأمراض مزمنة، منها السرطان.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً