الانتصارات في بطولة أميركا حولت الكندية فيرنانديز إلى ثرية

صنعت الكندية ليلى فيرنانديز الحدث خلال مشاركتها في بطولة أميركا المفتوحة للتنس، بعد أن حققت نتائج مميزة، وتغلبت على أسماء مصنفة أفضل منها، وكانت من بين المرشَّحين البارزين للحصول على اللقب، وخاصة اليابانية نعومي أوساكا.


وفرضت فيرنانديز (19 سنة) نفسها ضمن نجمات الجيل الصاعد الذين يتوقع لهم التميز خلال السنوات المقبلة، والسيطرة في أهمّ البطولات الكبرى بعد الأداء الباهر خلال آخر بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى.


واستفادت فيرنانديز مادياً أيضاً من هذا الحضور البطولي، بعد أن حققت مكاسب مالية مهمة مرتبطة بالانتصارات التي تحققت على حساب نجوم اللعبة، لتجعل الاستفادة من هذا الحدث مضاعفة، خاصة أنها وصلت إلى الدور نصف النهائي في هذه البطولة الكبرى.


وبحسب موقع “ديجي سبور” الروماني، فإنّ اللاعبة الكندية نجحت في الحصول على مبلغ 625 ألف دولار بعد وصولها إلى الدور نصف النهائي، لتصبح من أثرياء اللعبة في سنّ 19 عاماً، وجاء ذلك على حساب لاعبات من مستوى عالٍ.




وأقصت فيرنانديز الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الثلاثاء في الدور ربع النهائي، وسبق للمراهقة الكندية أن هزمت حاملة اللقب اليابانية نعومي أوساكا في الدور الثالث، وتفوّقت أيضاً على الألمانية أنجليك كيربر في ثمن النهائي.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً