الدراما وموجة كورونا الثانية.. عود على بدء

لم يكن أمام شركات الإنتاج اللبنانية سوى المثول لقرارات الحكومة، والتوقف عن بدء علميات تصوير المجموعة الأولى من مسلسلات رمضان 2021. الأمر يطرح علامات استفهام كثيرة حول عامل الوقت، لإنهاء هذه المسلسلات، خصوصاً أن المدة المتبقية لحلول رمضان هي ثلاثة أشهر فقط. 


وفق معلومات خاصة، فتقرر وقف التحضيرات الخاصة ببداية مسلسل “للموت”، نص نادين جابر، وبطولة السوري محمد الأحمد وصباح الجزائري وماغي بو غصن ودانييلا رحمة وباسم مغنية. المسلسل ينتظر تغيير القرار الحكومي، ويمكن أن يتأجل إلى الخريف المقبل، في حين تصر شركة الإنتاج، “إيغل فيلم”، على محاولة الانتهاء من أهم المشاهد الخاصة بالمسلسل، والتمكن من العرض الرمضاني، كما فعلت السنة الماضية عندما غامرت بداية انتشار الفيروس واختصرت مسلسل “أولاد آدم”، إخراج الليث حجو، وخرجت بنتيجة مرضية، وكسبت بذلك الصدارة في لبنان، بعد تأجيل تصوير وعرض أعمال كانت منافسة، وعُرضت في الخريف الماضي.


في الوقت نفسه، كان من المتوقع إعلان ساعة الصفر لبدء مسلسل “البريئة”، بطولة كارمن بصيبص، ونص مريم نعوم وإخراج رامي حنّا، بيد أن تطورات فيروس كورونا، ستؤجل أيضاً عمليات التصوير، في وقت تسعى شركات الإنتاج إلى  تقسيم الوقت بما يكفي لإتمام الأعمال الدرامية خلال الشهر المقبل، مع الحديث عن قرب وصول اللقاح إلى لبنان، والحد من انتشار الوباء. الواضح أن شركات الإنتاج تسعى إلى توفير كل الشروط، أو تسهيل كل عمليات التصوير، لكسب فرصة العرض، في الوقت المحدد لذلك.




أما شركة الصبّاح، فهي أيضاً تلتزم بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، لكن الإقفال لمدة عشرة أيام قد تؤخر من دخول فريق عمل مسلسل “الهيبة” إلى أماكن التصوير، ولو أن المنتجين في الشركة قدموا كافة التسهيلات الخاصة بالجزء الأخير من المسلسل لفريق الممثلين، وحجزوا الأمكنة نفسها لإتمام 30 حلقة، وهذا قد يُعجل في تنفيذ النص والسيناريو والمشاهد، بعد أن انتهى فريق ورشة كتّاب من إتمام القصة، ووضع نهاية للسلسلة التي يشرف عليها المخرج سامر البرقاوي.


الصبّاح نفسها وقعت على عقد شراكة يجمعها بشركة جديدة في إنتاج مجموعة لا بأس بها من المسلسلات في المرحلة اللاحقة، ومنها مسلسل “عنبر 12”. تعتزم الشركة تصويره قريباً لنقل مأساة انفجار بيروت، إضافة إلى مسلسل “صالون زيزي”، بطولة نادين نسيب نجيم، وهو من نوع المسلسلات القصيرة الخاصة بالمنضّات العربية.


وكما حال كل شركات الإنتاج اللبنانية، تنتظر شركة “برومو ريفليوشن 7″، نهاية الشهر الحالي، لتقرير مصير مسلسل “ظل” من إخراج التونسي محمد الخياري، وبطولة باسل خياط ويوسف الخال. كان متوقعاً أن يبدأ تصويره بين بيروت ودبي، لكن ارتفاع عدد مصابي كورونا في لبنان، والحظر المفروض، سيؤخران قرار الشركة.


ولم يعرف مصير مسلسل جديد يجمع سيرين عبد النور وعادل كرم في أول تعاون بينهما لشركة “رووف توب”، وهو أيضاً من المسلسلات الخاصة بالمنصّات، بعدما أعلنت عبد النور غيابها عن الاعمال الرمضانية 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً