الديار القطرية تستأنف مشروع سيتي جيت في القاهرة

استأنفت شركة الديار القطرية مشروع “سيتي جيت” عقب حصولها على الضوء الأخضر من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وذلك بعد توقف دام 4 سنوات بسبب نزاع بين الطرفين.

ووفقا لمصادر نقلت عنها صحيفة “الشروق” المصرية، فإن الشركة تتواصل حاليا مع شركات مقاولات محلية للحصول على عروض تسعيرية تمهيدا لاستئناف الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى من المشروع.

وقالت مصادر مصرية في يوليو/تموز الماضي، إن شركة “بوابة الشرق القاهرة الجديدة للاستثمارات العقارية” التابعة لمجموعة “الديار” القطرية، خاطبت هيئة المجتمعات العمرانية المصرية لاستخراج التراخيص اللازمة لاستئناف العمل في مشروع “سيتى جيت”، على خلفية صدور حكم من مجلس الدولة بعدم أحقية الهيئة في مطالبة الشركة بسداد رسوم بقيمة 1.379 مليار جنيه (87.5 مليون دولار تقريبا) نظير تعديل هيكل المساهمين للشركة المالكة والمطورة للمشروع.

وأكدت مصادر للصحيفة ذاتها في يوليو الماضي، أن الشركة طالبت الهيئة بمنح الشركة مهلة جديدة لاستكمال المشروع تعادل المدة الزمنية التي اضطرت فيها الشركة إلى عدم النزول لموقع الأرض على مدار السنوات الخمس الماضية.




وقام مسلحون، في مايو/أيار من عام 2015، بوضع يدهم على أرض المشروع التابع لشركة الديار القطرية، وقاموا بطرد العمال وسرقة المعدات، مما أدى إلى توقف المشروع.

ووفقا لموقع الشركة الرسمي، فإن مساحة مشروع “سيتي جيت” تبلغ 8 ملايين و500 ألف متر مربع، وعلى بعد 30 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من القاهرة، حيث يضم مساحة تبلغ 720 ألف متر مربع للأغراض التجارية، و3 مدارس دولية، و4 فنادق عالمية، وناديا رياضيا، وملعب غولف، و300 ألف متر مربع تغطيها مجموعة واسعة من الوحدات الترفيهية والتجارية.

ووفقا للشركة فإن قيمة المشروع الآن تصل إلى 32 مليار جنيه.



والأسبوع الماضي، شارك وزير المالية المصري محمد معيط ونظيره الأميركي ستيفن منوتشين في حفل افتتاح فندق سانت ريجيس القاهرة في منطقة رملة بولاق بكورنيش النيل، المملوك لمجموعة الديار، بحضور وزير المالية القطري علي العمادي، الذي زار مصر يوم الثلاثاء الماضي كأول مسؤول قطري منذ عام 2017 بعد ساعات من توقيع مصر على بيان العلا بشأن المصالحة بين دولة قطر والدول الأربع، السعودية والإمارات ومصر والبحرين.


وقال رئيس المجموعة  خالد بن خليفة آل ثاني أثناء حفل افتتاح الفندق، إن “هذا المشروع سيكون وجهة سياحية متفردة في قلب القاهرة، والافتتاح اليوم يمثل بداية لاستكمال مشاريعنا في مصر التي تجاوزت استثماراتها 3 مليارات دولار أميركي”.


بينما أكد وزير المالية القطري علي شريف العمادي أن ” دولة قطر باستثمارها عن طريق شركة الديار في هذا المشروع تؤكد بشكل عملي التزامها بالمساهمة في دعم المجتمعات المحلية وزيادة فرص العمل وهذا المشروع أحد الاستثمارات القطرية في مصر التي تتجاوز 5 مليارات دولار في مختلف المجالات”.



(العربي الجديد, وكالات)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً