الديوان الملكي الأردني يتكفل بعلاج الزعبي

عمّان: «الخليج»

أعلن د. محمد أبو رمان، وزير الثقافة الأردني، عن تكفل الديوان الملكي، بعلاج المخرج والكاتب فيصل الزعبي في الخارج؛ بعدما كان أطلق صرخة على صفحته الإلكترونية، أكد خلالها معاناته مضاعفات المرض، وصعوبة الحركة، وطالب الحكومة بالتدخل. وتوجه أبو رمان بمفرده إلى منزل الزعبي، أول أمس، في زيارة مفاجئة، والتقط معه صور «سيلفي»، نشرها الوزير على صفحته الإلكترونية، مؤكداً وجوب الاهتمام بالشخصيات المبدعة، التي خدمت الدراما والفن والإرث الثقافي.
ووصف أبو رمان منجزات الزعبي الفنية؛ بأنها «ظاهرة استثنائية». وتفاعل مثقفون وفنانون وإعلاميون على نطاق واسع مع مبادرة علاج الزعبي، الذي يُعد من أوائل الأردنيين، الذين حصلوا على درجة الماجستير في الإخراج السينمائي في روسيا، ويضم رصيده الأفلام والمسلسلات، التي حصدت أصداء وجوائز؛ بينها: «المتنبي» و«سر النوار» و«الحب والموت» و«الحرباء»، فضلاً عن ترؤسه لجان تحكيم في مهرجانات عربية ودولية. وأكد الزعبي تطلعه للعودة سريعاً، والوقوف خلف الكاميرا؛ بعدما تسببت جلطات متتالية؛ نتيجة أعراض صحية في الشرايين والعمود الفقري في تراجع حضوره عملياً 8 سنوات.





Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً