الرئيس الجزائري يطالب الوزراء بوقف "الاستعراض الإعلامي"

طالب الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الوزراء في الحكومة بوقف الزيارات والممارسات “ذات العلاقة بالاستعراض الإعلامي وإطلاق الوعود” خلال أدائهم مهامهم الحكومية والزيارات التفقدية.
وأمر تبون الوزراء بتجنب ما وصفها بـ”الخرجات الميدانية الاستعراضية، حتى نسترجع ثقة المواطن التي ضيعتها الوعود الجوفاء والممارسات السلبية، ولنبني الجزائر الجديدة القوية العادلة التي يكون فيها للتغيير الجذري معنىً حقيقي”.
وذكّر تبون الوزراء بأن هذا التغيير يجب أن “يُلمس أولاً في سيرة وممارسات المسؤول في أي مستوى من المسؤولية. كما وجه بتشكيل خلايا على مستوى الوزارات، للإصغاء للمواطنين، وعدم الإكتفاء بالتقارير الإدارية”.
وشدد تبون، مخاطباً الوزراء الـ41 في الحكومة، خلال جلسة لها، قائلاً: “نحن في سباق مع الزمن لإعادة بناء اقتصاد غير ريعي يحسّن عائدات الخزينة، ويوفر مناصب الشغل للشباب، ويحدّ من الاستيراد حفاظاً على احتياطي الصرف، الشعب سيحكم عليكم في الميدان”.

وكان تبون يُشير إلى بعض الممارسات والسلوكات التي قام بها وزراء في الحكومة في وقت سابق، سواء بالزمجرة وإظهار “فائض صرامة” على مستخدميهم أو المواطنين أمام كاميرات التلفزيون، لإعطاء الانطباع بتشددهم وصرامتهم الوظيفية، أو تقديم وعود غير واقعية وإطلاق تصريحات قد تحسب ضد الحكومة.
ويدخل في هذا السياق مشاهد سابقة لصراخ وزير التجارة كمال رزيق أمام كاميرات التلفزيون وتهديداته لمنتجي وباعة الحليب والتجار في الأسواق. كما ظهر وزير السكن السابق (وزير الداخلية الحالي) كمال بلجود وهو يخاطب مسؤولي شركة صينية بحدة، بسبب التأخر في إنجاز وتسليم مشروع ومنح الشركة مهلة لتنفيذ اللازم.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً