الرقص الشرقي.. دواء عجيب

يقبل كثيرون على ممارسة الرقص الشرقي في الصالات الرياضية لفوائده الصحية المتعددة.. السطور التالية التي نشرتها الكونستلو تستعرض أهم الفوائد الصحية للرقص.

Image result for ‫الرقص الشرقي.‬‎

Image result for ‫الرقص الشرقي.‬‎

Image result for ‫الرقص الشرقي.‬‎

Image result for ‫الرقص الشرقي.‬‎

Image result for ‫الرقص الشرقي.‬‎

Image result for ‫الرقص الشرقي.‬‎

يساهم الرقص الشرقي كباقي التمارين الرياضية في تعزيز الصحة النفسية، وإفراز هرمون السيروتونين المسئول عن السعادة، لذا فهو يساعد بشكل كبير في تحسين الحالة النفسية عند السيدات، والتخفيف من حدة التوتر والقلق، وتفريغ الطاقات السلبية لديهن، وفقًا للدكتورة زينب مهدي، استشاري الصحة النفسية.

أكد الدكتور محمد مزيد، استشاري الطب النفسي، أن الرقص يستخدم كأحد الوسائل العلاجية للعديد من الأمراض النفسية في دول العالم، خاصة الأمراض التي تحتاج إلى تعديل السلوك، موضحًا أنه يشبه العلاج الجماعي الذي يخضع إليه بعض المرضى النفسيين، خاصة إذا تمت ممارسته في مجموعة، فضلًا عن دوره في صفاء الذهن والاسترخاء لأن أوقات ممارسة الرقص الشرقي تفصل المرأة عقلها عن كل شيء يؤثر عليها وتركز مع حركاتها.

أضاف الدكتور محمد حلمي، استشاري السمنة والعلاج الطبيعي، أن الرقص يساعد المرأة على الشعور بالخفة والليونة فضلًا عن دوره في تعزيز ثقتها بنفسها والشعور بأنوثتها.

– فقدان الوزن

يعمل الرقص الشرقي على تنظيم عملية التنفس وتنشيط الدورة الدموية، فهو وسيلة فعالة لخسارة الوزن وحرق الدهون بحسب حلمي، موضحًا أنها تساعد في تحريك عضلات الجسم بأكمله ما يؤدي إلى تقويتها وهذا الأمر يعد من أهم عوامل إذابة الدهون، فضلًا عن تأثيره السريع في منطقة الوسط التي تشمل البطن، الخصر، الأرداف، فيساعد على شد عضلات البطن والأرداف وتقويتها، ولأنه يحسن الحالة النفسية فيساعد بشكل كبير في رفع معدل الحرق الذي ينتظم مع تحسين الحالة النفسية.

– تقوية العظام

أضاف الدكتور محمد حسن، مدرس المفاصل والأمراض الروماتيزمية بجامعة طنطا، أن الرقص الشرقي يساهم في تعزيز مرونة العضلات وتحسين الدورة الدموية المغذية إليها، فيساعد في تحسين أدائها، ويؤدي إلى تناغم حركة العضلات والمفاصل والغضاريف، ويحمي من مشكلات الغضاريف والمفاصل والعمود الفقري لأنه يساعد على مرونة الفقرات ويقلل الضغط عليها تمامًا.

– تحسين الصحة العامة

يلعب الرقص الشرقي دورًا كبيرًا في تحسين الصحة العامة وتعزيز جهاز المناعة الذي يعتمد على استقرار الحالة النفسية، وبالتالي يقي من أمراض الدم، القلب، الشرايين، السكري، والسرطان.

– التركيز

الدكتور أحمد كامل، أستاذ مساعد جراحة المخ والأعصاب بالقصر العيني، أوضح أن الرقص يعد بمثابة استراحة للمخ فيساعده في استعادة نشاطه وبالتالي تحسين قدرته على التركيز والتفكير.

 

اترك تعليقاً

Copyright © All right reserved | Theme: Blog Times by Salient Themes