السباحة "الأولمبية": نهاية حلم دريسل بـ"السداسية" رغم تحقيق ذهبية

حقق نجم السباحة، الأميركي كايليب دريسل، الميدالية الذهبية الشخصية له في أولمبياد طوكيو 2020، بعد أن تفوق في سباق 100 متر فراشة، لكنه رغم ذلك لن ينجح في الوصول إلى “السداسية” التي كان يحلم بها، بسبب خسارة فريقه في المنافسات الجماعية أمام بريطانيا.


وتفوّق السباح الأميركي كايليب دريسل، في منافسات سباق 100 م فراشة، وسجل رقماً عالمياً جديداً، متقدماً على السباح المجري كريستوف ميلاك، والسويسري نيو بونتي، وذلك بعد أن سجل توقيتا بلغ 49,45 ثانيةً، ليُحسن رقمه الشخصي الذي حققه في عام 2019 عندما سجل 49,50 ثانيةً.




وبعد هذا الفوز، رفع النجم دريسل رصيده إلى 3 ميداليات ذهبية في أولمبياد طوكيو 2020 (ذهبية سباق 100 م حرة، سباق التتابع 4 مرات 100 م حرة، سباق 100 م فراشة)، ولكن رغم هذه الإنجازات المُميزة إلا أن السباح الأميركي لن ينجح في تحقيق “السداسية” من الذهب، بسبب خسارة بلاده التتابع 4 مرات في 100 متر متنوعة.


ويبقى أمام دريسل إمكانية حصد ذهبيتين، إذ من المرتقب أن يشارك أيضاً في سباق 50 م حرة والتتابع أربع مرات 100 م متنوعة رجال، الأحد، آخر سباقات السباحة في طوكيو، وبالتالي بإمكانه رفع عدد ميدالياته قبل ختام مشواره في منافسات هذه الرياضة، لكنه فشل رسمياً في تحقيق 6 ميداليات أولمبية حالياً، ما يعني أنه سيُقاتل على آخر ميداليتين بكل شراسة ولن يسمح لأي سباح بالتفوق عليه بسهولة في المنافسات.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً