السياح يشاركون المصريين شغف التحطيب

تجمع مئات السائحين الأجانب والعرب ومعهم أبناء مدينة الأقصر في جنوب مصر مساء أمس الأول، داخل أكبر ساحات المدينة لمتابعة عروض فردية وجماعية للعبة التحطيب المدرجة في 2016 على القائمة العالمية للتراث الثقافي غير المادي.
شارك في العروض التي أقيمت بساحة أبو الحجاج 140 رجلاً من محافظات قنا وسوهاج وأسيوط والمنيا والأقصر، يرتدون الجلباب المصري الشهير بمختلف ألوانه وأشكاله في ليلة لا تتكرر سوى مرة واحدة كل عام في ختام المهرجان القومي للتحطيب.
وينظم المهرجان وزارة الثقافة بالتعاون مع محافظة الأقصر، بهدف الحفاظ على لعبة التحطيب التي لا يمارسها سوى المصريين.
وعلى وقع أغانٍ شعبية شديدة المحلية، من عزف وغناء أبناء الجنوب، بدأ الرجال في استعراض مهارة النزال غير العنيف بالعصا، ضمن عرض كبير بعنوان «أفراح الصعيد».
وقال أحمد الشافعي رئيس الإدارة المركزية للشؤون الفنية بالهيئة العامة لقصور الثقافة ورئيس المهرجان في الافتتاح «عرفنا التحطيب من الرسوم الموجودة على جداريات المعابد وبشكل خاص معبد الكرنك، وكان المصري القديم يستخدم التحطيب في التدريب على القتال، لكن لأن المصري بطبعه محب للحياة والفن، حوّل الرياضة إلى لعبة للزهو بالنفس والتعبير عن الشجاعة، وهي اللعبة التي استلهمنا منها لاحقاً رقصة العصا التي تعد أشهر رقصات الفنون الشعبية في مصر».




Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *