الصحافة الفرنسية سعيدة… ملحمة وثورة ضد بلجيكا

عاد المنتخب الفرنسي لكرة القدم ليكون مصدر فخر بالنسبة إلى الجماهير والإعلام الفرنسي، بعد الانتصار المثير على حساب المنتخب البلجيكي، في الدور نصف النهائي من دوري الأمم الأوروبية.


واحتفل الإعلام الفرنسي ليلة الخميس وفجر الجمعة بنجاح منتخبه في الوصول إلى النهائي لمواجهة إسبانيا، حيث وصفت صحيفة “ليكيب” نجاح منتخبها ضد بلجيكا بالإنجاز الملحمي والمميز بعد انتصار مثير وريمونتادا تاريخية ستغيّر الكثير في مستقبل المنتخب الفرنسي.



وأشادت صحيفة “لابروفنس” بإنجاز الديوك الذين نجحوا في ترويض “الشياطين”، بعد أن تمكن المنتخب من قلب تأخره 2ـ0 إلى انتصار في الشوط الثاني، معتبرة أن فرنسا ظهرت أخيراً بمستواها الحقيقي الذي يعكس المهارات الفردية.


واعتبرت مجلة “أونز مونديال” أن الشوط الثاني كان “مجنوناً” وشهد عودة فرنسية من بعيد، حيث ساد الاعتقاد بأن بلجيكا ستحقق انتصاراً كاسحاً بعد تقدمها في النتيجة في الشوط الأول.


ووصف موقع “بيت فوتبول” أن المباراة شهدت ثورة فرنسية في الشوط الثاني، مع تسجيل أهداف مميزة مكّنت فرنسا من تحقيق انتصار مثير أسعد الجماهير بعد خيبة بطولة أوروبا الأخيرة.




أما صحيفة “لوبرازيان”، فقد أشارت إلى أن المنتخب الفرنسي كان بطل الإثارة بعد أن فنّد كل التوقعات في أعقاب الشوط الأول بعد تقدم بلجيكا ونجح في قلب الطاولة على منافسه.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً