الصين تُطلق خطاً جديداً لقطارات شحن البضائع إلى أوروبا

أطلقت الصين خط سكك حديدية جديداً لقطارات الشحن مع أوروبا، يربط بين مدينة تشنغدو في مقاطعة سيتشوان، جنوب غربيّ الصين، وسانت بطرسبرغ الروسية.

وغادر أول قطار شحن على هذا الطريق مدينة تشنغدو أمس الأحد، حاملاً إمدادات لمشروع رئيسي في إطار مبادرة الحزام والطريق.

ومن المتوقع أن يصل القطار إلى سانت بطرسبرغ في غضون 13 يوماً، وهو أسرع من المدة المطلوبة للشحن من طريق البحر تحت تأثير فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) التي تراوح بين شهر وشهرين، وفقاً لما نقلته وكالة “شينخوا” عن وانغ وي كون، نائب المدير العام لشركة تشنغدو الدولية المحدودة لخدمات السكك الحديدية.

وخلال عيد الربيع، شهد ميناء تشنغدو الدولي للسكك الحديدية زيادة في عدد قطارات الشحن بين الصين وأوروبا بنسبة 33.3 بالمئة، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقاً للجنة الإدارية بالميناء.

وأُطلِقَت خدمة النقل بالسكك الحديدية بين الصين وأوروبا في عام 2011، وتعتبر جزءاً هاماً من مبادرة الحزام والطريق لتعزيز التجارة بين الصين والدول المشاركة في البرنامج.




وعلى الرغم من التأثير الكبير لجائحة كوفيد-19 في قدرة النقل البحري والجوي، أدت خدمة قطارات الشحن بين الصين وأوروبا دوراً مهماً في استقرار الخدمات اللوجستية للسكك الحديدية الدولية، وكفلت النقل السلس للبضائع، بما في ذلك مواد مكافحة الوباء، نظراً لخصائصها المنتظمة والمستقرة في جميع الأحوال الجوية.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً