العراق: إجراءات لإغلاق المستشفيات "الكرفانية" منعاً لتكرار الفاجعة

اتخذت السلطات العراقية إجراءات لإغلاق مستشفيات عزل المصابين بفيروس كورونا المشيدة أخيراً، وهي بيوت جاهزة (كرفان)، للحيلولة دون تكرار الحريق الذي نشب في “مستشفى الحسين” لحجر مصابي كورونا، في مدينة الناصرية جنوبي البلاد، مساء الاثنين الماضي، والذي أوقع عشرات القتلى والجرحى. 


وأكّد محافظ بغداد، محمد جابر، اليوم الخميس، أنّ المحافظة باشرت بالتنسيق مع وزارة الصحة، بنقل الراقدين في مراكز الحجر الكرفانية إلى المستشفيات القريبة، مع تجهيزها بمعدات وأجهزة التنفس والإنعاش، موضحاً، في حديث لصحيفة “الصباح” الرسمية، أنّ إدارة المحافظة ألزمت جميع المستشفيات باتّباع شروط السلامة والأمان ووضع مطافئ الحريق في كلّ مكان فيها، خشية حصول أي حادث. 


وأشار إلى أنّ “هذا الإجراء سيخلق زخماً كبيراً في بقية المستشفيات، لذا يحتاج هذا الأمر إلى إعداد خطة محكمة للحفاظ على أرواح المرضى”. 


إلى ذلك، أكّد مدير الصحة في جانب الرصافة ببغداد، محمد جهاد جواد، الشروع بتحويل “مستشفى الكندي”، و”مستشفى الزعفرانية”، في العاصمة، إلى مراكز للحجر بشكل مؤقت بعد حادثة مستشفى الناصرية. 




ولفت إلى “اتخاذ اجراءات سريعة بغلق جميع المراكز الخاصة بمصابي فيروس كورونا التي تمّ بناؤها سريعاً (الكرفانات)، وتمّ نقل جميع المصابين من المستشفيات الكرفانية إلى “الكندي والزعفرانية”، فضلاً عن تجهيز مستشفيات أخرى بمنظومات الأوكسجين السائل وجميع الإحتياجات تمهيداً لتحويلها إلى مستشفيات للعزل، إلى جانب توفير أجهزة السلامة من الحرائق في المستشفيات”. 


وأوضح مسؤول في وزارة الصحة العراقية، لـ “العربي الجديد”، أنّ الوزارة أوعزت إلى جميع المؤسسات التابعة لها بعدم حجر المصابين بفيروس كورونا في مستشفيات غير نظامية، وأضاف أنّ الوزارة لوّحت بفرض عقوبات على المخالفين. 


وأشار إلى أنّ التبليغ شمل تأكيداً على ضرورة وجود جميع إجراءات السلامة في المستشفيات لمنع تكرار الكوارث التي وقعت جراء حرائق المستشفيات. 




إلى ذلك، أكّد مدير الدفاع المدني في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد، لطيف جاسم حمود، نشر مفارز إطفاء في مختلف مدن ومناطق المحافظة، بالقرب من المستشفيات، لافتاً، في تصريح صحافي، إلى تثبيت مفارز في مراكز الحجر الصحي. 


كما أشار مدير الصحة في محافظة الديوانية (جنوب)، يحيى فالح، إلى تنفيذ أعمال صيانة كهربائية، وفتح طرق تتيح لسيارات الدفاع المدني الوصول إلى المستشفيات بسهولة. 


وأصدرت الحكومة المحلية في محافظة كربلاء، جنوبي البلاد، عدّة توجيهات للحيلولة دودن حدوث الحرائق في المستشفيات والمؤسسات الحكومية. 


وقال المكتب الإعلامي لمحافظ كربلاء، نصيف جاسم الخطابي، إنّ المحافظ وجّه بـ “منع الزيارات الشخصية للمرضى الراقدين في المستشفيات، باستثناء مرافق واحد”، مشيراً، في بيان، إلى أنّ المحافظ قرر استبدال الكرفانات، ببنايات مبنية من الطابوق، أو ما شابه ذلك، كما أمر جميع المؤسسات في المحافظة بإجراء جرد كامل فيما يتعلق بإجراءات الدفاع المدني. 


يذكر أنّ “مستشفى الحسين” في مدينة الناصرية، كان مؤلفاً من عدة كرفانات التهمتها نيران الحريق بشكل سريع، ولم تتمكن فرق الإطفاء من السيطرة على الحريق. 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً