العراق يواجه إيران وقمة خليجية كبرى في تصفيات المونديال

تتجه أنظار الجماهير الرياضية العربية، الثلاثاء، إلى متابعة المنتخبات العربية، التي تخوض منافسات الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم التي ستقام في قطر لأول مرة في تاريخ المنطقة عام 2022.


ويستضيف منتخب العراق منافسه منتخب إيران على استاد “خليفة الدولي” في الدوحة، وأعين “أسود الرافدين” على خطف النقاط الثلاث، بعدما خرج من المباراة الأولى ضد كوريا الجنوبية بنقطة وحيدة، نتيجة التعادل السلبي بينهما، فيما حصد منتخب إيران 3 نقاط بانتصاره بهدفٍ نظيف على سورية.


ويأمل المدرب الهولندي، ديك أدفوكات، المدير الفني لمنتخب العراق، أن ينجح المهاجمان أيمن حسين ومهند علي في استغلال قدراتهما العالية أمام مرمى منتخب إيران، من أجل الحصول على النقاط الثلاث، ومواصلة السير على الطريق الصحيح.


في المقابل، ينتظر أن تشهد تشكيلة منتخب إيران مشاركة المهاجم سردار أزمون الذي غاب عن المباراة الأولى أمام سورية بسبب الإيقاف، فيما لا يزال المدير الفني الكرواتي دراغان سكوسيتش يتعافى من إصابته بفيروس كورونا، حيث أشرف المدرب المساعد ماريو توت على الفريق في المباراة الأولى.


وكان المنتخبان قد تقابلا في 6 مباريات خلال تصفيات كأس العالم، حيث كان الفوز 3 مرات من نصيب إيران، مقابل انتصارين للعراق، علماً بأن هذه المواجهة الثانية بينهما في الدوحة، حيث كان العراق قد فاز بنتيجة 2-1 في تصفيات كأس العالم 1994، وذلك بفضل هدفي أحمد راضي وعلاء كاظم.




من جهة أخرى، تشهد التصفيات الآسيوية قمة خليجية كبرى، بين منتخب سلطنة عُمان الذي يستقبل منافسه منتخب السعودية على ملعب “السلطان قابوس الرياضي”، والهدف الأبرز من اللقاء، البحث عن النقاط الثلاث فقط.


وكان منتخب سلطنة عُمان قد عاد بانتصار ثمين في الجولة الأولى، بعدما صنع المفاجأة وانتصر على اليابان بهدفٍ نظيف، فيما حقق منتخب السعودية فوزاً مهماً على منتخب فيتنام بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.


ويتسلح منتخب السعودية بتاريخ المواجهات أمام سلطنة عُمان، بعدما حقق الفوز عليه في العديد من المواجهات، كان آخرها في بطولة “خليجي 24″، عندما انتصر “الخضر” في اللقاء بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.


ومواجهة سلطنة عُمان والسعودية هي الأولى بين المنتخبين في التصفيات النهائية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم، حيث سبق أن تقابلا في التصفيات الأولية لبطولة كأس العالم 2014، وكان التعادل السلبي بلا أهداف مخيماً على نتيجة لقاء الذهاب والإياب، ما جعل “الأحمر” يتأهل إلى التصفيات النهائية حينها.


أما في باقي المواجهات، فيواجه منتخب لبنان اختباراً صعباً أمام كوريا الجنوبية، فيما يواجه منتخب سورية نظيره الإماراتي، ويستقبل منتخب الصين منافسه منتخب اليابان، فيما سيلعب منتخب فيتنام أمام أستراليا، ويخوض منتخب إندونسيا المباراة ضد تايبيه.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً