العراق يوقع اتفاقاً مع "توتال" بشأن مشروعات الغاز الطبيعي

قالت وزارة النفط العراقية، اليوم الأربعاء، إنّ العراق وقع مذكرة تفاهم مع شركة “توتال” الفرنسية لتنفيذ “مشاريع كبيرة واعدة” في البلاد، على الأخص في مجال استخدام الغاز الطبيعي والطاقة النظيفة.


وأضافت الوزارة، في بيان، وفقاً لوكالة “رويترز”، أنّ الاتفاق وُقع خلال زيارة يقوم بها الرئيس التنفيذي لـ”توتال” باتريك بويان.


من جانبها، أبدت شركة “توتال” النفطية الفرنسية رغبتها بتوسيع استثماراتها بالعراق، وفق بيان صدر عن رئاسة الوزراء العراقية، أمس الثلاثاء.


ونسب بيان رئاسة الوزراء العراقية لمسؤول الشركة الفرنسية، القول إنّ “توتال تتطلع لمزيد من التعاون والشراكة مع العراق، خصوصاً بعد التسهيلات، والتحسن الذي أحدثته الحكومة الحالية على عموم المناخ الاستثماري في العراق”.


والتقى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس الثلاثاء، برئيس الشركة الفرنسية باتريك بويان، في العاصمة العراقية بغداد.


وجاء في بيان رئاسة الوزراء، وفقاً لوكالة “الأناضول”، أنّ “رئيس الوزراء بحث مع رئيس شركة توتال الفرنسية سبل تطوير عمل الشركة في العراق، وتوسعة استثماراتها لا سيما في قطاع الطاقة، خصوصاً النفط والغاز”.




وقال الكاظمي، في البيان: “الحكومة ماضية قدماً في تهيئة البيئة الصحية لعمل الشركات الاستثمارية العالمية الكبرى، والفرنسية منها على وجه الخصوص”. وزاد: “هذا التوجه هو جزء أساسي في سياسة العراق بالانفتاح اقتصادياً تجاه شركائه الدوليين مثل فرنسا”.


وفي ديسمبر/كانون الأول 2020، بدأ العراق مباحثات مع “توتال” لاستثمار الغاز في حقلي المنصورية بمحافظتي ديالى وعكاز.




وتشير تقديرات رسمية إلى أنّ العراق يمتلك مخزوناً يقدر بنحو 13 تريليون قدم مكعبة من الغاز، يحترق منها  700 مليون قدم مكعبة نتيجة عدم الاستثمار الأمثل طيلة العقود الماضية.


ويبلغ إجمالي إنتاج العراق من الغاز لجميع الحقول 2700 مليون قدم مكعبة، وفق وزارة النفط.


ويستورد العراق حاجته من الغاز المستخدم في تشغيل محطات الكهرباء من إيران، عبر أنبوبين تم إنجازهما أواخر 2017.


وفي 2010، وقع العراق عقداً مع تحالف تقوده شركة النفط الوطنية الصينية “سي إن بي سي”، يضم شركتي “توتال” الفرنسية و”بتروناس” الماليزية، لتطوير واستغلال حقل الحلفاية النفطي (جنوب)، والذي تفوق احتياطياته 4 مليارات برميل.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً