القوات الأفغانية تطلق عملية لاستعادة معبر حدودي مع باكستان

اشتبكت القوات الأفغانية مع مقاتلين من حركة “طالبان”، اليوم الجمعة، بعدما شنّت عملية لاستعادة السيطرة على معبر سبين بولداك الحدودي الرئيسي مع باكستان، حسب ما أعلنته الشرطة.


وقال المتحدث باسم شرطة ولاية قندهار جمال ناصر بركزاي، إن “القوات الأفغانية تقاتل عناصر “طالبان” الذين احتموا في منازل مدنيين”. وأكد مواطنون أن القوات الأفغانية تنتشر في السوق الرئيسي بالبلدة الحدودية. وقال أحد السكان في سبين بولداك ويدعى محمد ضاهر: “هناك اشتباكات عنيفة”.


وكانت حركة “طالبان” قد سيطرت على المعبر في وقت سابق هذا الأسبوع، في إطار هجوم واسع شنّه المتمردون في مطلع مايو/أيار مع بدء خروج القوات الأميركية من هذا البلد. ومعبر سبين بولداك شامان، ثاني أهم معبر حدودي مع باكستان، ومصدر رئيسي للدخل للحكومة الأفغانية.




ويُعدّ المركز الحدودي أحد أهم المعابر من الناحية الاستراتيجية بالنسبة إلى “طالبان”، إذ يمكن الوصول عبره مباشرة إلى إقليم بلوشستان الباكستاني حيث تتمركز قيادة “طالبان” منذ عقود، وينتشر عدد غير معروف من المقاتلين الاحتياطيين الذين يُرسلون إلى أفغانستان للقتال.


وزادت حدة الاشتباكات بين “طالبان” والقوات الحكومية مع انسحاب القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة من البلاد. واستولت “طالبان” على عدة مناطق ومعابر حدودية أخرى في شمال البلاد وغربها.


(فرانس برس، العربي الجديد)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً