المستوطنون يقطعون أشجار زيتون ويعطبون إطارات مركبات بالضفة

تواصلت اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين ومقدساتهم وممتلكاتهم في القدس والضفة الغربية، حيث أعطب مستوطنون مركبات في قرية مردا شمال سلفيت، وقطع مستوطنون آخرون أشجارًا في بلدة عورتا جنوب نابلس.

وأعطب المستوطنون إطارات 11 مركبة في قرية مردا، كما خطوا شعارات عنصرية تدعو إلى القتل والكراهية، وفق ما أكده رئيس مجلس قروي مردا منيف خفش لـ”العربي الجديد”.



من جانب آخر، قطع مستوطنون عشرات أشجار الزيتون في أراضي بلدة عورتا جنوب شرق نابلس، ورشوا بعضها بمواد سامة أدت إلى جفافها، وفق ما أفاد به مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس في تصريح صحافي.




الصليب الأحمر يدعو إلى تمكين الفلسطينيين من الوصول لحقولهم في موسم الزيتون



دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان صحافي إلى تمكين المزارعين الفلسطينيين من الوصول الآمن إلى حقول الزيتون الخاصة بهم في الضفة الغربية.

وقال الصليب الأحمر إن هذه الدعوة تأتي وسط تحدٍّ ثلاثي يواجهه المزارعون وعائلاتهم في الضفة الغربية، يتمثل في القيود المفروضة لوصولهم إلى أراضيهم الواقعة خلف الجدار، وتزايد العنف  من قبل المستوطنين تجاههم، إضافة إلى الآثار المتزايدة لتغير المناخ.

وأكد الصليب الأحمر أنه جرى تدمير أكثر من 9,300 شجرة في الضفة الغربية خلال فترة عام واحد (آب/ أغسطس 2020 – آب/ أغسطس 2021).


 


إغلاق منشآة تجارية وتصوير مبانٍ في العيسوية



أغلقت طواقم من بلدية وشرطة الاحتلال في القدس اليوم ورشة لتصليح السيارات ومحطة وقود عند المدخل الشرقي لبلدة العيسوية في القدس المحتلة، بذريعة عدم قانونية تشغيلهما.



وأفادت مصادر محلية في بلدة العيسوية لـ”العربي الجديد” بأن تلك الطواقم نفذت أيضاً عمليات دهم لمعظم أحياء البلدة وقامت بتصوير العديد من المباني هناك وسط توتر شهدته تلك المناطق بسبب استفزازات جنود وطواقم بلدية الاحتلال للمواطنين.

يأتي ذلك وسط انتشار كثيف لطواقم بلدية وضريبة الدخل التابعة للاحتلال في معظم أحياء المدينة المقدسة.

في شأن آخر، اقتحم عشرات المستوطنين اليوم، وبحماية قوات الاحتلال الخاصة، باحات المسجد الأقصى المبارك التي شددت من تدبيرها على أبواب المسجد وفي الساحات.



إصابة شباب واعتقاله في قلقيلية والعشرات بالاختناق في بيت أمر


أصيب الشاب الفلسطيني محمد حسين فلاح بجروح في قدمه قبل اعتقاله خلال مواجهات قرب بلدة عزون شرق قلقيلية شمال الضفة الغربية، فيما أصيب عدد من الفلسطينيين بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات شهدتها بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة الغربية، بالتزامن مع تخريب سيارة المواطن ربحي طومار، فينا جرى اعتقال الأسير المحرر عيسى إبراهيم أحمد، وفق ما أكده الناشط الإعلامي في بيت أمر محمد عوض في تصريحات صحافية.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر صالح الجعبري من مدينة الخليل بعد نحو أربعة أشهر من الإفراج عنه بعد اعتقال استمر 14 عامًا، فيما اعتدى جنود الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بالضرب على المواطن الفلسطيني أحمد شكارنة، أثناء مروره عن المدخل الغربي لبلدة نحالين غرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية، ما أدى إلى إصابته برضوض وكدمات في أنحاء جسده.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، المواطن مراد خضير من بلدة بيتا جنوب نابلس، والأسير المحرر موسى ماجد دغلس من بلدة برقة شمال نابلس، والشابين أحمد نصر وعهد يوسف الشوملي من مدينة بيت ساحور شرق بيت لحم، والفتيين محمود علي الدوري (17 عاماً) وقصي موسى النوري (17 عاماً) من قرية النواورة في بيت لحم.





“القدس موعدنا” تستنكر استهداف الاحتلال مرشيحها


استنكرت قائمة “القدس موعدنا” للانتخابات التشريعية المؤجلة والتابعة لحركة حماس، استهداف قوات الاحتلال لمرشحي القائمة التي كان آخرها اقتحام منزل مرشح القائمة في قلقيلية ياسر حماد وسرقة مبلغ مالي (نحو 350 دولاراً) ومصادرة مركبة نجله “خبيب”، فجر اليوم، وتجديد الاعتقال الإداري لممثلي القائمة وآخرهم ناجح عاصي.


 


إخطارات بتجريف شارع في يعبد غرب جنين


أفاد رئيس بلدية يعبد جنوب غرب جنين سامر أبو بكر في تصريحات صحافية، أن قوات الاحتلال أخطرت بتجريف وتدمير الشارع الرابط بين يعبد وضاحية امريحه في يعبد، خلال 96 ساعة، مشيرًا إلى أن بلدية يعبد قامت بشق وتعبيد الشارع قبل حوالي شهرين، وهو شارع حيوي وهام (يسهل مرور طلبه المدارس والجامعات، ويسهل وصول المزارعين لأراضيهم الزراعية خاصة في موسم الزيتون).



وزارة الخارجية تحذر من تزايد قوة وغطرسة المستوطنين


حذّرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية في بيان صحافي، من تزايد قوة وغطرسة المستوطنين ومليشياتهم المسلحة وتحولهم إلى قوة إجرامية لتنفيذ المشروع الاسرائيلي الاستعماري التوسعي.

وقالت الخارجية الفلسطينية: إن حرب الاحتلال والمستوطنين ومليشياتهم ومنظماتهم الإرهابية ضد أشجار الزيتون هو شكل من أشكال حرب الاحتلال المفتوحة على الوجود الفلسطيني في المناطق المصنفة (ج).




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً