المغرب: كورونا يمنع المهرجانات الثقافية والفنية

قررت الحكومة المغربية، ليل الجمعة، منع جميع المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية، في إجراء استباقي جديد فرضته مخاوف من ظهور حالات إصابة بالمتحور الجديد من الفيروس “أوميكرون“.


وقالت الحكومة، في بيان لها، إنه “استناداً للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية، وتعزيزاً للإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، قررت منع جميع المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية”.


وجددت الحكومة دعوتها للمغاربة إلى الانخراط القوي في “الحملة الوطنية للتطعيم، ومواصلة الالتزام المسؤول والحرص على اتخاذ كافة الاحتياطات الاحترازية بما يحافظ على المكتسبات المحققة، ويساهم في العودة التدريجية للحياة الطبيعية ببلادنا”.


ويأتي الإجراء الجديد بعد 3 أيام من إعلان الحكومة المغربية تقليص عدد الحضور إلى عشرة أشخاص، كحد أقصى، للمشاركة في مراسم تأبين الموتى ومراسم الجنازة.


وشددت الحكومة المغربية على أهمية هذه الإجراءات في الحد من مخاطر انتشار الوباء، داعية إلى ضرورة الالتزام القوي والمسؤول للجميع بالتقيد بالتدابير والقرارات المتخذة من طرف السلطات العمومية.




وكانت السلطات المغربية قد اتخذت في الأيام الماضية العديد من الإجراءات لتفادي وقوع نكسة وبائية، كان من أبرزها إغلاق المجال الجوي للمملكة لمدة أسبوعين، وذلك بسبب الانتشار السريع لمتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” خاصة في أوروبا وأفريقيا.  


وأعلنت اللجنة الوزارية لتنسيق ومراقبة آلية السفر الدولي، في بيان لها مساء الأحد الماضي، تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه المملكة لمدة أسبوعين، ابتداء من الاثنين الماضي، مشيرة إلى أن القرار يأتي في سياق “الحفاظ على التدابير المتخذة للحفاظ على المكاسب التي راكمها المغرب في مجال تدبير جائحة كوفيد-19، من أجل حماية صحة المواطنين”.


ومساء الجمعة أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية عن تسجيل حالتي وفاة، و151 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالمملكة إلى 950 ألفاً و374 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس/ آذار من العام الماضي، فيما بلغ عدد الوفيات حدود 14 ألفاً و784، بنسبة إماتة تصل الى 1.6 في المائة.


وأبرزت الوزارة في النشرة اليومية لحصيلة (كوفيد-19) أن مليوناً و751 ألفاً و318 شخصاً تلقّوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 22 مليوناً و702 ألف و725 شخصاً، مقابل 24 مليوناً و430 ألفاً و812 شخصاً تلقّوا الجرعة الأولى.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً