المغنية أرلو باركس تفوز بجائزة "ميركوري"

فازت المغنية البريطانية الشابة أرلو باركس بجائزة “هيونداي ميركوري” الخميس، عن ألبومها الأول “كولابسد إن سانبيمز”، خلال احتفال أقيم في لندن.


وقالت منسقة الأسطوانات والمؤلفة ومقدمة البرامج الإذاعية آني ماكمانوس، لدى إعلانها اسم الفائزة: “اخترنا فنانة ذات صوت فريد، تستخدم كلمات لافتة بجمالها لإثارة موضوعي الصحة النفسية والحياة الجنسية المعقدين، وتنسجم تماماً مع جيلها”.


وكان الألبوم الأول للمغنية وكاتبة الأغنيات والشاعرة اللندنية ذات الأصول الفرنسية والنيجيرية والتشادية صدر في يناير/كانون الثاني 2021، متضمناً ألحاناً متأثرة بموسيقى الـ”تريب هوب” والـ”سول”، ووصل إلى المرتبة الثالثة في ترتيب الأسطوانات الأكثر مبيعاً في بريطانيا.


وقالت باركس البالغة الحادية والعشرين، بعد إعلان فوزها، إن ما حققته تطلّبَ “الكثير من العمل والتضحيات”.




وتنافس على الجائزة 12 ألبوماً، وأدى عشرة من المرشحين الاثني عشر عروضاً على خشبة مسرح “إيفنتيم أبولو”، وهي قاعة حفلات شهيرة في حي هامرسميث غرب لندن، خلال احتفال أقيم مساء أمس الخميس، نقلته محطة “بي بي سي”.


ومن بين هؤلاء فنانون ارتفعت مبيعات ألبوماتهم بشدة كفرقة “موغواي” الإسكتلندية، ومغنية السول سيليست، وفرقة الروك “وولف أليس” التي فازت بجائزة “ميركوري” قبل ثلاث سنوات.


كذلك شهد الاحتفال عروضاً لمغنية الإلكترو هانا بيل، وعازفة الجاز نوبيا غارسيا، ومغنيي الراب بيروين وغيتس، بالإضافة إلى فرقة “بلاك كانتري نيو رود”، مما عكس تنوع الألوان الموسيقية للمتنافسين.


ومنحت جوائز “ميركوري” للمرة الأولى عام 1992، وهي تكافئ أفضل ألبوم لفنان بريطاني أو أيرلندي. ويحصل الفائز على 25 ألف جنيه (نحو 34 ألف دولار أميركي). والعام الماضي، حصل المغني البريطاني مايكل كيوانوكا على الجائزة، عن ألبومه الثالث “كيوانوكا”.


(فرانس برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً