المنتخب الأولمبي السعودي يتلقى أول هزيمة في طوكيو 2020

تلقى المنتخب السعودي الأولمبي، الخسارة الأولى في أولمبياد طوكيو، بهزيمته أمام ساحل العاج بهدفين لهدف، اليوم الخميس، ضمن المجموعة الرابعة (تضم أيضاً البرازيل وألمانيا) لمنافسات كرة القدم لدورة الألعاب الأولمبية.


وبدأ المدير الفني للمنتخب السعودي سعد الشهري، اللقاء بطريقة لعب 4-2-3-1، ودفع بقوته الضاربة الكاملة، يتصدرها ياسر الشهراني وسلمان الفرج وسالم الدوسري؛ الثلاثي الكبير المنضم ضمن لائحة فوق 23 عاماً، والذين يلعبون برفقة الهلال والمنتخب الأول، إلى جانب عبد الله الحمدان في الهجوم وأيمن يحيى وعلي الحسن وسامي النجعي في الوسط وعبد الباسط هندي وسعود عبد الحميد وعبد الإله العمري في الدفاع ومحمد الربيعي في المرمى.


وحاول الشهري الرهان على الحلول الفردية للاعبيه، خاصة انطلاقات سلمان الفرج من العمق ومنح الحرية الكاملة لصانع الألعاب المخضرم سالم الدوسري الذي سجل هدفاً، وكان مصدر الخطورة.


في المقابل، نجح المنتخب العاجي في السيطرة على منطقة الوسط، بفضل خبرات نجمه الكبير فرانك كيسيه الذي كان الورقة الرابحة لـ”الأفيال” في اللقاء.


وجاء الشوط الأول سجالاً بين الفريقين، حيث تبادلا خلاله الهجمات، منها فرص سعودية عبر عبد الله الحمدان وسامي النجعي وسالم الدوسري وأيمن يحيى، وسط تألق للدفاع العاجي. كذلك تصدى محمد الربيعي حارس السعودية لأكثر من فرصة قبل أن تشهد الدقيقة 39 تقدم المنتخب العاجي بهدف عبر عبد الإله العمري لاعب السعودية بالخطأ في مرماه، ولكن سرعان ما نجح سالم الدوسري في إدراك التعادل للسعودية في الدقيقة 44، قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، لينتهي النصف الأول بالتعادل 1-1.




وفي الشوط الثاني، مالت الخطورة في أول 25 دقيقة للمنتخب العاجي، خاصة مع تحركات نجمه الكبير فرانك كيسيه لاعب الوسط، الذي شكل خطورة جمة على مرمى “الأخضر”، ونجح في تسجيل هدف التقدم لـ”الأفيال” في الدقيقة 66، ليزداد اللقاء اشتعالاً ويبدأ المنتخب السعودي في الضغط بكل خطوطه، على أمل إدراك التعادل، إلا أنه أهدر العديد من الفرص، ليمر الوقت دون جديد ويطلق الحكم صافرة النهاية معلناً خسارة المنتخب السعودي.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً