اليابان تؤكد أول إصابة بفيروس جديد ظهر في الصين

قالت وزارة الصحة في اليابان، اليوم الخميس، إنها أكدت أول حالة إصابة بفيروس تاجي جديد ظهر في الصين. وأضافت الوزارة أنّ الفحوص أكدت إصابة رجل في الثلاثينيات من العمر، من منطقة كاناجاوا القريبة من طوكيو. وذكرت أنّ الرجل زار مدينة ووهان الصينية التي يوجد بها تفشّ للالتهاب الرئوي يُعتقد أنّه نتيجة الإصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس التاجي.

وفي التفاصيل، فإنّ الرجل عولج من التهاب رئوي بعد عودته من الصين، وجاءت نتائج اختباره إيجابية لفيروس كورونا الجديد، الذي ربما يكون السبب في تفش في مدينة ووهان الصينية.

وأصيب الرجل بارتفاع في درجة الحرارة وبسعال، في 3 يناير/كانون الثاني الجاري، أثناء زيارته ووهان، وعاد إلى اليابان، يوم 6 يناير/كانون الثاني، ونقل إلى المستشفى بعدها بأربعة أيام؛ بسبب استمرار السعال وارتفاع درجة حرارته. وأظهرت صور الأشعة السينية علامات التهاب رئوي، وفق ما ذكرت وزارة الصحة والعمل والرفاه.

وتوصلت الاختبارات التي أجريت، الثلاثاء، إلى اكتشاف فيروس كورونا الذي وُجد لدى مرضى آخرين في تفشي ووهان، وفق الوزارة. وغادر الرجل المستشفى مع تحسّن أعراض المرض.

وكشف فقط عن أنه رجل في الثلاثينيات من عمره يقيم في مقاطعة كاناغاوا، غرب طوكيو. ولم تظهر أعراض المرض على أي فرد آخر من عائلته أو الطاقم الطبي الذي عالجه. وقالت وكالة أنباء كيودو إن الرجل صيني الجنسية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد قالت، إنّه من الممكن أن ينتشر الفيروس الجديد، وحذرت المستشفيات في أنحاء العالم.

وأثارت سلسلة إصابات بالالتهاب الرئوي مخاوف من تفشي هذا المرض بشكل وبائي، بعد أن قالت الصين، الأسبوع الماضي، إنّ الفيروس المسبب للمرض من نوع غير معروف من قبل، ولكنه من نفس عائلة الفيروسات التي سببت وباءي التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا).

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإنّ المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) هي علة تنفسية فيروسية تسببها فيروسة تدعى الفيروسة المكلَّلة المرتبطة بالسارس. وهو يعتبر أول وباء ناشئ في القرن الـ21؛ فقد تم الإبلاغ عن السارس لأول مرة في آسيا، في فبراير/شباط من عام 2003، وانتشر إلى أكثر من 24 بلداً في أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وأوروبا وآسيا، قبل أن يتم احتواؤه.

ينتشر السارس عن طريق التماس الوثيق بين شخص وشخص. ويعتقد أن الفيروس المسبب للسارس يسري بسهولة أكثر عن طريق القُطَيرات التنفسية. وتشمل أعراض السارس ـ بشكل عام ـ الحمى الشديدة، والصداع، والشعور العام بعدم الراحة، والأوجاع الجسدية. كما أن بعض المرضى قد يصابون بأعراض تنفسية خفيفة في البداية.

 (رويترز، أسوشييتد برس، العربي الجديد)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً