انتشال جثة طفل مهاجر قبالة سواحل جزيرة ناكسوس اليونانية

انتشل، أمس السبت، جثمان طفل صغير من بحر إيجة، بعد أسبوعين من حادثين مميتين في المنطقة لقاربين محملين بالمهاجرين، حسب ما قال المسؤولون في خفر السواحل اليوناني.


عثر على الجثمان قبالة جزيرة ناكسوس، وأشارت تقديرات السلطات، مساء أمس السبت، إلى أن الضحية، الذي يبلغ طوله 85 سنتيمترا، يبلغ من العمر حوالي ثلاث سنوات.


ومن المقرر نقل الجثمان إلى مدينة بيرايوس، وهي ميناء جنوب العاصمة أثينا، لفحصها من مسؤولي الطب الشرعي.




وعثر يوم الخميس على أربع جثث أخرى لرجل وامرأة وفتاتين في سن ما قبل المراهقة، ثلاث منها قبالة ناكسوس وواحدة قبالة جزيرة باروس القريبة.


كان قد تم إنقاذ 12 شخصا، يعتقد أنهم جميعا من العراق، في 22 ديسمبر / كانون الأول، من زورق مطاطي قبالة فوليغاندروس في جنوب مقاطعة سيكلاديز، على بعد 180 كيلومترا جنوب شرق أثينا. وتم انتشال جثث ثلاثة رجال مجهولين من البحر.


قال الناجون من ذلك الحادث إنه تم فقدان 17 آخرين على الأقل.


بعد يومين، تم إنقاذ 41 شخصا بعد انقلاب قارب شراعي على متنه حوالي 80 مهاجرا شمال غرب باروس.




في ظل تشديد اليونان دورياتها قبالة جزرها الشرقية في بحر إيجة القريبة من الساحل التركي، زاد المهربون المتمركزون في تركيا من حشو اليخوت بالمهاجرين واللاجئين وإرسالها إلى إيطاليا.


وعبر أكثر من 116 ألف طالب لجوء البحر المتوسط عام 2021 للوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي، بحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.


وقالت المفوضية إن 55 بالمائة سافروا بشكل غير قانوني إلى إيطاليا، و35 بالمائة إلى إسبانيا، و7 بالمائة إلى اليونان، والباقون إلى مالطا وقبرص.


(أسوشييتد برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً