انتقال الليبي المصراتي إلى بنفيكا… عوامل بارزة تعجل إتمام الصفقة

 


يوجد النجم الليبي المعتصم بالله المصراتي أمام منعرج مهم في مشواره الكروي، حيث تتواصل المفاوضات بين ممثليه ونادي بنفيكا، من أجل إتمام صفقة انتقاله من سبورتينغ براغا، وهي خطوة بالغة الأهمية في الوقت الحالي بالنظر إلى عدة عوامل.


ويأمل المصراتي أن يحسم الصفقة سريعاً، حيث سيمكّنه الانتقال صوب بنفيكا من لعب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في مشواره، في حال تأهلهم من المباراة الفاصلة، ما يمثل قفزة كبيرة تزيد من طموحاته، بعد أن باشر مشواره مع أندية متوسطة.


وسيستفيد المنتخب الليبي من تطور مستوى نجمه الأول، بعد احتكاكه بلاعبين من المستوى الأول، قبل دخول معترك تصفيات كأس العالم 2022، حيث يبقى المدير الفني خافيير كليمنتي بحاجة إلى لاعب بإمكانيات المصراتي، ليقود بقية زملائه نحو تحقيق الإنجازات التي تغيب عن خزائن “فرسان المتوسط” منذ مدة طويلة.


وستكون فترة الانتقالات الصيفية الحالية هي الأنسب لإنهاء الصفقة، بالنظر إلى عمر لاعب خط الوسط الذي لا يتجاوز 25 عاماً فقط، ما يجعل هامش التطور والتعلم كبيراً لديه، في وقت أظهر قابلية لرفع مستواه في فترة قصيرة.


وفي حال حسم الصفقة، فسيعمل المصراتي مع مدرب شهير، هو البرتغالي خورخي جيسوس، حيث سيمنحه إضافة فنية وبدنية مهمة، بالنظر للجهاز الفني المتكامل الذي يمتلكه نادي العاصمة لشبونة، أمر يُبرز أهمية الصفقة بالنسبة للاعب الشاب.




وسيُمكّن الدوري البرتغالي، المُتابع بكثرة من كشافي المواهب، نجم المنتخب الليبي من لفت انتباه الأندية الأوروبية الكبرى، في ظل امتلاكه قدرات عالية جعلته ينتقل من نادي الاتحاد الليبي ليبلغ القمة في ظرف 4 سنوات فقط، وهو ما يجعل التصور، بشأن قدرته على تحقيق حلمه الذي آمن به منذ طفولته، يصب في صالحه.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً