انتهاء المرحلة الأولى من انتخابات "حماس" الداخلية

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الثلاثاء، انتهاء المرحلة الأولى من انتخاباتها الداخلية، والتي كانت بدايتها من قطاع غزة، وبمشاركة عشرات الآلاف من “الإخوة والأخوات” الذين يحق لهم الاقتراع والترشح.

وقالت “حماس” في تصريح وزع على وسائل الإعلام إن العملية الانتخابية جرت في “أجواء إيجابية ديمقراطية شفافة ونزيهة وإجراءات منظمة، أشرفت عليها لجنة انتخابات مركزية، وذلك بموجب النظام الداخلي المعتمد للحركة”.

وبيّنت أنها درجت، على مدار تاريخها، على إجراء انتخاباتها بشكل دوري منتظم، وسيتم استكمال باقي المراحل الانتخابية وصولاً إلى انتخاب مجلس الشورى العام، ورئيس وأعضاء المكتب السياسي للحركة.

وكان مجلس الشورى العام في “حماس” رفض في وقت سابق مقترحات بتأجيل الانتخابات الداخلية للتفرغ للاستحقاق الانتخابي العام فلسطينياً لأهميته حركياً، وأصرّ المجلس على إجراء الانتخابات الداخلية في موعدها، على أن تحصل في فترة شهرين بدلاً من ستة كما هو معتاد. 

وقالت مصادر في “حماس” لـ”العربي الجديد”، في وقت سابق، إنّ الأجواء الحركية العامة تميل إلى التجديد لإسماعيل هنية في رئاسة المكتب السياسي، لأنه “لم يأخذ فرصته كاملة” في ولايته الأولى، نتيجة “محاصرته” في قطاع غزة لأكثر من ثلثي مدته ومنعه من الحركة، قبل أنّ تسمح له مصر في ديسمبر/ كانون الأول 2019 بالسفر والبقاء في الخارج منذ ذلك الوقت. 




وانتخب مجلس شورى “حماس” في 6 مايو/ أيار 2017، هنية رئيساً للمكتب السياسي للحركة خلفاً لخالد مشعل، وانتخب كذلك يحيى السنوار قائداً لـ”حماس” في قطاع غزة خلفاً لهنية الذي كان قائدها قبل أن يصبح القائد العام للحركة، ورئيس مكتبها السياسي. ومن المرجح أيضاً أن يحصل السنوار على ثقة ناخبي “حماس” لدورة انتخابية ثانية يقود فيها الحركة في قطاع غزة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً