«انعكاس» يستعيد روائع السينما الأمريكية في القصباء

أعلنت «القصباء» مشاركة القنصلية العامة الأمريكية في مهرجان «انعكاس الفني»، الأول من نوعه، الذي يقام من 20 حتى 31 الجاري.
وتشارك القنصلية في المهرجان بمجموعة مختارة من أفلام تسعينات القرن الماضي، لعدد من شركات الإنتاج السينمائي والإعلامي الأمريكية، أبرزها «مارفيل»، و«ديزني»، و«دي سي».
وقالت خلود الجنيبي، مدير عام القصباء: «نسعى من خلال تنظيم «انعكاس» إلى تجسيد رؤية الشارقة؛ الداعمة للإبداع، وتعزيز مكانتها؛ باعتبارها العاصمة الثقافية للإمارات؛ إذ يتيح المهرجان الفرصة أمام الزوار؛ للاستمتاع بالفعاليات الفنية المتنوعة في مختلف المجالات؛ مثل: الموسيقى والفن والأفلام، ما يسهم في تشجيعهم على التواصل مع الثقافات الأخرى».
وأضافت: «نحن سعداء بالتعاون مع القنصلية، ونتطلع إلى مشاركة هذه التجربة الغنية مع الحضور، والتعاون مع جهات رسمية أخرى في تقديم ثقافاتها إلى جمهور القصباء، التي تنظم سلسلة من المهرجانات والفعاليات السنوية الثقافية والترفيهية والتعليميّة».
وقالت كريستين دال بيلو، الملحق الثقافي والإعلامي في القنصلية: «مشاركتنا في المهرجان تقدم لنا فرصة للاطلاع على الثقافات المتنوعة والأعمال الإبداعية المختلفة؛ لإيماننا بأهمية إثراء المعارف والارتقاء بجودة حياة الإنسان».
ووفق دال بيلو «اختارت القنصلية نخبة من من أشهر أفلام التسعينات وأوائل الألفية الثانية؛ نظراً لما تمثله هذه الأعمال من ذاكرة جماعية لجيل كامل عاصر تلك الفترة، وشهد تحولاتها الثقافية والاجتماعية. كما نريد من خلال عرض هذه الأفلام؛ تعريف الأجيال الجديدة بعالم السينما في تلك المرحلة».
ويسعى المهرجان إلى تمكين أفراد المجتمع كافة من استكشاف نخبة من الأعمال الإبداعية في عدد من الفنون، التي تشمل: النحت والمسرح والموسيقى والسينما والتصوير الضوئي، وغيرها.
وعلى مدار خمس ساعات يومياً من 5 إلى 1 مساء، تتحول القصباء إلى منصة حيويّة لنخبة من المؤسسات الفنية المحلية، والفنانين، الذين حضروا؛ لاستعراض مواهبهم وإبداعاتهم الفنية أمام الزوار والمقيمين في إمارة الشارقة، إلى جانب تنظيم سلسلة من ورش العمل والجلسات النقاشية لعشاق الفنون.




Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً