انفجار يقتل قائداً ميدانياً في "طالبان" شرق أفغانستان

قُتل قائد ميداني في حركة “طالبان”، في انفجار وقع في ولاية ننجرهار شرق أفغانستان، بينما أعلنت الحركة شنّ حملة أمنية ضد “داعش” في خوست جنوب البلاد، واعتقال خلية للتنظيم هناك.


وقال مصدر قبلي لـ”العربي الجديد”، إن قيادياً في “طالبان” يدعى قاري فياض قُتل اليوم في انفجار لغم أرضي بمديرية تشبرهار القريبة من مدينة جلال أباد، عاصمة ولاية ننجرهار. وأضاف المصدر أن الانفجار أسفر أيضاً عن إصابة ثلاثة من عناصر الحركة.


ولم تتبنَّ أي جهة مسؤولية التفجير حتى الآن، غير أن المنطقة كانت من بين المناطق التي كان لـ”داعش” فيها نفوذ كبير.




في الأُثناء، قال حاكم ولاية خوست جنوب أفغانستان، عبد الحق عمري لـ”العربي الجديد”، إن قوات “طالبان” شنّت حملة أمنية في الولاية ضد عناصر “داعش”، واعتقلت 14 من عناصر التنظيم كانوا يخططون لهجمات كبيرة في الولاية، مؤكداً أن عناصر “داعش” اعترفوا بذلك.


وكان هجوم دموي لتنظيم “داعش” في ولاية قندوز قد قتل أكثر من 60 شخصاً، كما أصيب أكثر من 100 آخرين بجروح.


ووقع التفجير داخل مسجد للشيعة أثناء صلاة الجمعة، فيما أكدت “طالبان” أن التفجير محاولة لإيجاد شرخ بين السنة والشيعة، وأنها لها بالمرصاد.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً