بايرن ميونخ وأندية ألمانية أخرى تلعب بدون جماهيرها جراء قيود كورونا

عاد فيروس كورونا ليربك حسابات الرياضة في العالم ومعها كرة القدم، إذ سيخوض نادي بايرن ميونخ وبعض الأندية الأخرى في ألمانيا مبارياتها بدون جماهير، بسبب القيود المفروضة جراء الموجة الرابعة في البلاد.


وبسبب ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في ألمانيا، قررت عدّة مناطق تطبيق قيود صارمة مع نهاية عطلة الأسبوع الماضي، منها رئيس وزراء ولاية بافاريا ماركوس زودر، الذي أعلن عن حزمة إجراءات جديدة.


وكانت مباراة لايبزيغ ضد نظيره باير ليفركوزن قد أقيمت بدون جماهير في ولاية ساكسونيا التي تعدّ المنطقة الأكثر تضرراً من كوفيد-19 في البلاد حالياً.


وطالب زودر الثلاثاء ضرورة حظر الجماهير من حضور أي مباراة في جميع أنحاء البلاد، نظراً للانتشار السريع للفيروس في ألمانيا بالموجة الرابعة، وذلك في تصريحات لقناة بايريشر روندفونك: “من المهم أن نقرر اليوم بشكل موحد في جميع أنحاء البلاد بعدم دخول المشجعين. بحال لم يطبق على المستوى الفيدرالي فسنتخذه على مستوى بافاريا”.


هذا القرار سيحرم بايرن ميونخ من جماهيره، في الدوري الألماني وحتى في دوري أبطال أوروبا ضد برشلونة قبل إسدال الستارة على عام 2021.




وكانت مباراة كولن بمواجهة بروسيا دورتموند قد أثارت جدلاً وانتقادات في ألمانيا تحديداً من قبل الحكومة الفيدرالية للمستشارة المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل، وكذلك التحالف المستقبلي بين الاشتراكيين الديمقراطيين والخضر والليبراليين، بسبب حضور 50 ألف متفرج في المدرجات.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً