بحثاً عن الأسرى الستة… قوات الاحتلال تمدد إغلاق الضفة الغربية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء، تمديد الإغلاق المفروض على الضفة الغربية المحتلة حتى منتصف ليل السبت/الأحد المقبل، في ضوء عمليات البحث عن 6 أسرى فلسطينيين.


وقال الجيش، في بيان، إنّ قرار تمديد الإغلاق الشامل للضفة الغربية يأتي “بناءً على تقييم الوضع الأمني والجهود المبذولة للعثور على السجناء الفارين من سجن جلبوع (شمال)”.


ومن المقرر أن يمتد الإغلاق حتى منتصف ليل السبت/الأحد.


وكان من المفترض أن ينتهي الإغلاق، الذي بدأ عصر الاثنين بمناسبة عطلة عيد رأس السنة العبرية، منتصف ليل الأربعاء.


ونجح 6 معتقلين فلسطينيين في الفرار من سجن جلبوع شديد الحراسة، الاثنين، عبر نفق حفروه من داخل حمام زنزانتهم.



وأعلن الجيش نشر تعزيزات عسكرية جديدة في الضفة لـ”مطاردة” الأسرى الفارين، و”الحؤول” دون وقوع أعمال عنف محتملة.


وقال الجيش، في بيانه، إنه بعد تقييم الوضع الأمني بإشراف رئيس الأركان أفيف كوخافي، تقرر “تعزيز القوات العسكرية” في الضفة الغربية المحتلة “مع وحدات مقاتلة ووحدات رصد جوي للمساعدة في إلقاء القبض على المعتقلين الأمنيين والحؤول دون وقوع هجمات إرهابية”.




وعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت اجتماعاً أمنياً موسعاً مع قادة الأجهزة الأمنية، لبحث تداعيات هروب الأسرى.


وقال مكتب بينت، في بيان، إنّ الأخير أجرى تقييماً للوضع بمشاركة وزيري الدفاع بيني غانتس، والأمن الداخلي عومر بارليف، ورئيس الأركان أفيف كوخافي.


وضمّ الاجتماع أيضاً رئيس جهاز الأمن العام “شاباك” نداف أرغمان، وقائد الشرطة يعكوف شبتاي، ومسؤولين آخرين من مصلحة السجون وأجهزة أمنية أخرى.


وقال بينت، خلال الاجتماع، إنّ إسرائيل “مستعدة لجميع السيناريوهات (بشأن هروب الأسرى)”، من دون توضيح.


وهذا هو الاجتماع الأمني الثاني الذي يعقده بينت مع قادة الأجهزة الأمنية، بعدما اجتمع بهم مساء الاثنين، لبحث هروب الأسرى.


واستنفرت الدولة العبرية قوة أمنية كبيرة للبحث عن الأسرى الفارين، وسيّرت طائرات دون طيار، ونصبت نقاط تفتيش على الطرق، وانتشر الجيش في محيط مدينة جنين في شمال الضفة الغربية المحتلة التي يتحدر السجناء الستة من مخيمها وقراها.


ورداً على أسئلة وكالة “فرانس برس”، أكد ناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه نُشرَت تعزيزات سابقة، وستليها أخرى جديدة، فيما يتوقع تنظيم تظاهرات مؤيدة للفارين وللأسرى عموماً مساءً في مدن عدة في الضفة الغربية مثل رام الله ونابلس وجنين.


واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليل الثلاثاء الأربعاء، أقارب للفلسطينيين الستة على ما أفاد “نادي الأسير” الفلسطيني.


ورداً على سؤال لوكالة “فرانس برس”، أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي حصول التوقيفات من دون أن يعطي تفاصيل إضافية، بسبب قرار منع النشر في القضية الذي صدر عن السلطات الإسرائيلية.


(الأناضول، فرانس برس، العربي الجديد)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً