بريطانيا: نمو ضعيف للاقتصاد في أغسطس بعد انكماش يوليو

عاد الاقتصاد البريطاني للنمو في أغسطس/آب بعدما انكمش للمرة الأولى خلال ستة أشهر في يوليو/تموز، ليظل الرهان في السوق المالية على أن بنك إنكلترا سيبدأ رفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام.

ونما الناتج المحلي الإجمالي 0.4 بالمائة في أغسطس، مقابل تراجع 0.1 بالمائة في يوليو عندما بلغ غياب الموظفين المرتبط بانتشار السلالة دلتا من فيروس كورونا ذروته.

وقال دارين مورغان، مدير الإحصاءات الاقتصادية في مكتب الإحصاءات الوطني وفقا لوكالة “رويترز” إن “الاقتصاد انتعش في أغسطس فاستفادت المطاعم والمهرجانات من أول شهر كامل دون قيود كوفيد-19 في إنكلترا”.

وقالت سوزانا ستريتر، كبيرة محللي الاستثمار والأسواق في شركة “هارغريفيز لانسدون” لوكالة “أسوشييتد برس”، إن الضعف ناتج عن التراجع في قطاع البناء، الذي سجل الآن أربعة أشهر متتالية من النمو السلبي.

وأظهرت الإحصاءات الرسمية أمس، أن أعداد العاملين لدى الشركات في المملكة المتحدة تجاوزت مستوى ما قبل تفشي جائحة فيروس كورونا منذ أكثر من عام ونصف.




كما كشف مكتب الإحصاءات أن الوظائف الشاغرة ظلت أعلى من مليون وظيفة للشهر الثاني على التوالي.

ولا يزال الاقتصاد البريطاني أقل بنسبة 0.8 بالمائة من مستوى جائحة ما قبل فيروس كورونا في فبراير/شباط 2020.

وقد أعلن صندوق النقد الدولي أمس الثلاثاء عن توقعاته بنمو الاقتصادي البريطاني بنسبة 6.8 بالمائة هذا العام، متفوقا على نظرائه من الدول الصناعية في مجموعة السبع، وبنسبة 5% بعد ذلك.

برغم ذلك، شهد الاقتصاد البريطاني أسوأ ركود من بين الاقتصادات السبعة عام 2020، حيث تقلص الإنتاج بنسبة 9.8 بالمائة.


(العربي الجديد، وكالات)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً