بسبب قانون غريب… إريكسن لا يمكنه اللعب في إيطاليا من جديد

غادر الدنماركي كريستين إريكسن، المستشفى بعد استقرار حالته الصحية وتجاوز مرحلة الخطر إثر سقوطه مغشياً عليه في بداية منافسات “يورو 2020” في لقاء الدنمارك ضد فنلندا، ما سبّب هلعاً كبيراً بين الحاضرين، إضافة إلى تضامن الرياضيين معه في كل العالم.


ومنذ ظهور بوادر التحسن، طُرح السؤال بخصوص مستقبله الرياضي وما إذا كان سيكون بمقدوره العودة إلى ممارسة كرة القدم مع ناديه إنتر ميلانو الإيطالي، أو أنّه سيكون مجبراً على إعلان اعتزال اللعب وهو في قمة العطاء والتميز مع فريقه أو منتخب بلاده.


وأكد الأطباء أن إريكسن سيكون مجبراً على الاستعانة بجهاز تنظيم دقات القلب لتفادي أزمة جديدة، قد يكون من الصعب التعامل معها، لأنّ سرعة التدخل الطبي أسعفته عند سقوطه على ميدان باركن في الدنمارك.


ويبدو أن الاستعانة بهذا الجهاز ستفرض على إريكسن البحث عن فريق جديد، بما أن القوانين في إيطاليا لا تسمح بالاعتماد على لاعبين يستعينون بجهاز مشابه، ويصعب الحصول على ترخيص استثنائي، بما أن القوانين صارمة في كل ما يتعلق بالجانب الصحي، وفق تأكيدات صحيفة “لاغزيتا ديللو سبورت” الإيطالية.




ورغم أن لاعبين آخرين يستعينون بجهاز مشابه، مثل الهولندي داني بليند، لاعب أياكس الهولندي، إلا أن الوضع يبدو مختلفاً بالنسبة إلى الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، ما يعني أن إريكسن لن يظهر مجدداً في منافسات الكالتشيو إلا بعد التخلي عن الجهاز، وهو أمر شبه مستحيل.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً