بطولة فزاع لليولة تنطلق على إيقاع «راعي الأمر»

دبي: أمل سرور

انطلقت أولى حلقات النسخة التاسعة عشرة من بطولة فزاع لليولة، والنسخة الرابعة عشرة من برنامج «الميدان» في قلعة الميدان بالقرية العالمية، أمس الأول، على إيقاع الأغنية الجديدة هذا العام «راعي الأمر»، للفنان ميحد حمد، وكلمات سعيد بن مصلح الأحبابي، وألحان فايز السعيد.
وجمعت الحلقة الأولى المطرب فيصل الجاسم والشاعر ذياب غانم المزروعي، ليفتتحا منافسات العام بألحان وأشعار نالت إشادة واسعة من الجمهور، الذي حرص على الحضور ومتابعة البطولة، سواء في القرية العالمية أو أمام شاشة قناة سما دبي، التي نقلت الحدث على الهواء مباشرة.
وافتتح باب المنافسة سيف سهيل السماحي، الذي منحته لجنة التحكيم 48 درجة، بينما نال مطر علي أحمد الحبسي، حامل اللقب 47 درجة، وحصل أصيل أكرم أبوغالية على 46.
وختم الحلقة زايد غانم محمد المزروعي، الذي وصفته لجنة التحكيم بالفارس المتمكن وحصد 48 درجة.
وخلال الحلقة، قدم المطرب فيصل الجاسم أغنيتين هما: «قلبي عنده» و«يا حمايم». وعن مشاركته قال: «أتواجد في الميدان منذ انطلاقته، وهذا مكان يشرفنا التواجد فيه، ونحرص دوماً على أن نكون من المشاركين في البرنامج الذي يضيف لكل فنان الكثير».
وعن أغنيتيه «قلبي عنده» و«يا حمايم»، قال: «الأولى من ألحاني وكلمات سيف الغافري المنصوري، والثانية من ألحان البحر وكلمات أصايل، وهما جديدتان وتواكبان الشباب، وتشعر أنهما يتماشيان مع خطوات اليوله التي تحتاج فعلاً، إلى إيقاع شعبي يتسم بألحان تبث الحماس».
وأضاف: «لا شك أن عام زايد، يذكرنا بمآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو رجل عظيم قدم الكثير لوطنه ولأمته، وكان من أوائل الذين نادوا بالحرص والحفاظ على موروثنا، ومن الجميل أيضاً أن تتزامن انطلاقة الموسم الجديد، مع احتفالات اليوم الوطني».
ضيف الحلقة الأولى، الشاعر ذياب غانم المزروعي، وأهدى البرنامج قصيدة «فخر الوطن» التي تتغنى بحب الإمارات وقيادتها الرشيدة، التي تبذل كل جهودها في سبيل صون الموروث الثقافي والتراثي. ووصف المزروعي انطلاقة البطولة بالرائعة قائلاً: «نعيش أجواء ملأى بالاحتفالات المرتبطة بوطننا الغالي، ويسعدنا التواجد على أرض الميدان للعام الرابع».
وقال راشد الخاصوني، عضو لجنة التحكيم: «إن مسابقة هذا العام تختلف جذرياً عنها في الأعوام الماضية؛ لأن المسؤولين في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وجهوا بضرورة اختيار واحد من المشاركين في كل حلقة ممن سبقت لهم المشاركة في الأعوام الماضية وحققوا نتائج متقدمة، حتى يتعلم منهم باقي المشاركين، وهو أمر جيد يثري الحلقة ويزيد من إثارتها».

مستويات جيدة

أشادت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالمستويات التي ظهر عليها «اليويله». وعبرت عن ثقتها أن الأداء سيرتفع مع توالي الجولات وبحث المشاركين عن الفوز باللقب الكبير.
ونصحت اليويلة المشاركين في هذه المرحلة بأن يكثفوا التدريبات وأن يقدموا أفضل ما لديهم، لأن أصحاب الكلمة الأخيرة في التصويت هم المتابعون للبطولة عبر الشاشات وفي قلعة الميدان.
وتقدمت بالشكر لجميع فرق العمل و«سما دبي»، على إظهار الحلقة الأولى من البرنامج وبطولة فزاع لليولة للموسم 2018-2019 بأبهى حلة مع تطوير واضح لزوايا الإخراج. وقالت: شهدنا تطوراً ملموساً عبر 14 عاماً في برنامج الميدان الذي يصل إلى ملايين المشاهدين، ويلقي الضوء على موروث شعبي إماراتي، ويبرز فرساناً شاركوا في حفظ هذا الموروث.





Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً