بيريز يُحدد 4 أهداف رئيسية في "الميركاتو" المقبل

تقوم إدارة فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، بمراجعة الوضع الحالي للنادي الإسباني، من أجل وضع خطة تجديد “الملكي”، عبر استقدام نجوم جُدد في سوق “الميركاتو” المقبل، بالإضافة إلى وضع أعينهم على الملعب الجديد الذي سيُفتتَح.


وتأمل إدارة نادي ريال مدريد الحصول على الأموال عوائد فتح ملعب “سانتياغو بيرنابيو” بحلته الجديدة، لتوفير ما يقارب مليار يورو، تجعلها تنافس الأندية في سوق الانتقالات المقبلة، ولا سيما في ظل الرغبة في الحصول على خدمات أسماء بارزة في عالم “الساحرة المستديرة”، بحسب صحيفة “آس” الإسبانية.


وظهرت أربعة أسماء فوق طاولة بيريز، وهم الموهبة الفرنسية كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، والنرويجي إرلينغ هالاند، نجم بوروسيا دورتموند الألماني، والمخضرم في بايرن ميونخ الألماني، البولندي روبرت ليفاندوفسكي، بالإضافة إلى الفرنسي بول بوغبا، قائد خط وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي.


لكن وضع أسماء النجوم الأربعة، على طاولة بيريز، لا يعني الحصول على عقودهم جميعاً، بل مراقبة ما سيقومون به في الموسم الحالي مع أنديتهم، بالإضافة إلى اتصال مباشر مع وكلاء أعمالهم، قبل تقديم أي عرض.




كيليان مبابي


بالنسبة إلى قضية مبابي صاحب الـ(22 عاماً)، فإنها واضحة بالنسبة إلى إدارة ريال مدريد، بعدما حصل بيريز على اتفاق مبدئي مع المهاجم الفرنسي، لكن عليه الآن الانتظار حتى الأول من شهر يناير/كانون الثاني المقبل، حتى يُوقّع معه.


كل شيء يتوقف على تمسك المهاجم الفرنسي بموقفه، وعدم قبول عرض التجديد المقدم من باريس سان جيرمان، لأنّ المدير الرياضي للأخير، البرازيلي ليوناردو، قد قام بتقديم عقد اللاعب الجديد، الذي سيحصل مبابي بموجبه على 45 مليون يورو في الموسم الواحد، ما سيجعله اللاعب الأعلى أجراً في عالم “الساحرة المستديرة”.


إرلينغ هالاند


لكن حالة النجم النرويجي إرلينغ هالاند صاحب الـ(21 عاماً) تُعَدّ الأكثر تعقيداً لدى إدارة ريال مدريد، لأنها تدرك أنّ المهاجم الشاب بات محطّ أنظار الكثير من الأندية الأوروبية الكبيرة التي حاولت الحصول على خدماته في سوق الانتقالات الصيفية الماضية.


ويعلم بيريز جيداً، أنّ فشل حصوله على مبابي، في الأول من شهر يناير/كانون الثاني المقبل، سيجعله يتجه مباشرة إلى وكيل أعمال هالاند، حتى يبدأ المفاوضات، وبعدها يقدم عرضاً مباشراً إلى بوروسيا دورتموند الألماني حول وضع المهاجم النرويجي.


وكانت إدارة نادي بوروسيا دورتموند قد رفضت في سوق الانتقالات الصيفية الماضية رحيل هالاند عن النادي، بعد الاتفاق مع وكيل أعماله مينو رايولا، من أجل تسهيل خروج المهاجم النرويجي في “الميركاتو” المقبل.


ويتمتع ريال مدريد بأفضلية كبيرة، لأنّ هالاند يحلم بارتداء قميص “الملكي”، بالإضافة إلى العلاقة الجيدة التي تربط بيريز نفسه بالمدير التنفيذي لبوروسيا دورتموند، هانز يوكيم فاتسكي، ما يعني أنّ الصفقة ممكنة الحدوث بشكل كبير في سوق الانتقالات المقبلة.




روبرت ليفاندوفسكي


أما الخيار الثالث بالنسبة إلى إدارة ريال مدريد، فهو المهاجم البولندي المخضرم، روبرت ليفاندوفسكي، نجم بايرن ميونخ الألماني، الذي حاول الخروج في سوق الانتقالات الصيفية من العملاق “البافاري”، لأنه يريد خوض تجربة جديدة قبل نهاية مسيرته الاحترافية.


وفي صيف عام 2022، سيكون أمام ليفاندوفسكي عام واحد مع نادي بايرن ميونخ، بحسب عقده، ورحيله شبه مؤكد بشكل كبير، وهذا الأمر سيكون مفيداً لريال مدريد، الذي يبحث عن مهاجم موهوب ولديه قدرة بدنية قوية.


وبالإضافة إلى ما يمتلكه المهاجم البولندي المخضرم، فإن قدومه إلى نادي ريال مدريد سيكون أمراً ممكناً، لأنه لن يكلف خزائن “الملكي” المالية الكثير من الأموال، لكن كل شيء سيكون معلقاً، إذا حصل الرئيس بيريز على خدمات النرويجي إرلينغ هالاند.


بول بوغبا


وأخيراً، الاسم الكبير الذي يظهر على طاولة بيريز، هو النجم الفرنسي بول بوغبا، قائد خط وسط نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، الذي يُعد رابع أعلى لاعب في عالم كرة القدم كسباً للأموال من حقوق الدعاية خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، بحسب قائمة “فوربس”.


وبوغبا أحد لاعبي وكيل الأعمال الشهير، مينو رايولا، المفضلين، إلى جانب النجم السويدي المخضرم، زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم نادي إي سي ميلان الإيطالي، لكن يبقى الآن خوض الفرنسي تحدياً جديداً مع إدارة ريال مدريد.


وكان بوغبا قريباً من الانتقال إلى ريال مدريد في مناسبتين، لكن الخلاف الذي نشب بين وكيل أعماله مينو رايولا والرئيس بيريز، الذي لا يزال قائماً حتى الآن، من الممكن أن يؤثر بقدوم قائد خط وسط مانشستر يونايتد، بالإضافة إلى إرلينغ هالاند لـ”الملكي”.


لكن الجميع يعلم حُب مينو رايولا للأموال، التي يحصل عليها نتيجة قيامه بإتمام الصفقات مع إدارات الأندية الأوروبية، وبخاصة أنّ بوغبا سيكون لاعباً حراً في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، بعد نهاية عقده مع مانشستر يونايتد.


صحيح أن فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد الإسباني، وضع على طاولته أسماء 4 نجوم كبار في عالم كرة القدم، لكنه يعمل على اختيار الأفضل والأنسب لمشروع “الملكي” المستقبلي، والمتمثل ببناء فريق قوي شاب، قادر على المنافسة في جميع البطولات المحلية والقارية والدولية، شرط عدم صرف الكثير من الأموال، لأنه يريد تجاوز أزمة فيروس كورونا التي أضرت كثيراً الفرق الكبرى في القارة الأوروبية، لذلك سيعتمد على اتخاذ قرارات مدروسة، بعد تخطيط طويل.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً