بيلاروسيا تصنّف موقع قناة "بيلسات" وصفحاتها "متطرفة"

صنّف القضاء البيلاروسي موقع قناة “بيلسات” المعارِضة، بالإضافة إلى صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، “متطرفة”، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية البيلاروسية أمس الثلاثاء.


وكتبت الوزارة في بيان نشرته على تطبيق تليغرام أن “موارد بيلسات الإلكترونية صُنّفت متطرفة”.


واتخذت هذا القرار الثلاثاء محكمة غوميل (جنوب شرق) التي لجأ إليها قسم الشرطة الإقليمية المكلّف مكافحة الفساد والجريمة المنظمة، بحسب المصدر نفسه.


ويشمل القرار موقع القناة الإلكتروني التي تتخذ من بولندا مقراً، وكذلك صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصاً فيسبوك وإنستغرام.


وذكّرت الوزارة بأن تشارك معلومات صادرة عن “مصادر متطرّفة” يشكل مخالفة يُعاقب عليها القانون بفرض غرامة وحتى التوقيف.


منذ أشهر، يعتقل نظام الرئيس ألكسندر لوكاشنكو جميع المعارضين والصحافيين والناشطين ليقمع بشكل نهائي حركة الاحتجاج التي اندلعت إثر إعادة انتخابه رئيساً لولاية خامسة في أغسطس/ آب 2020، في عملية تعتبر المعارضة أنها “مزوّرة”.




والأسبوع الماضي، أغلقت بيلاروسيا مقرات عشرات المنظمات غير الحكومية والجمعيات البيلاروسية التي تُعنى بمجالات مثل الدفاع عن حقوق الإنسان والصحافة وغيرها.


في وقت سابق من الشهر الحالي، استهدفت سلسلة عمليات دهم وتوقيفات الصحافة المستقلة والمعارِضة، فيما فُرضت على 11 طالباً وأستاذاً عقوبات قاسية بالسجن، لأنهم تظاهروا ضد النظام.


وفي فبراير/ شباط، حُكم على صحافيتين في قناة “بيلسات”، هما داريا تشولتسوفا وكاثرينا باخفالوفا، بالسجن عامين، بعد إدانتهما بإثارة “اضطرابات” في أثناء تغطية احتجاجات عام 2020.


وقمعت السلطات البيلاروسية حركة الاحتجاج التي جمعت على مدى أشهر عشرات آلاف المتظاهرين، عبر توقيفات جماعية وعمليات تعذيب أحياناً، وإرغام قادتها على اختيار المنفى الطوعي.


(فرانس برس)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً