تأخّر تعيين مدرب منتخب ليبيا يثير الغضب مع اقتراب نهاية الدوري

تتجه أغلب الأندية الليبية إلى إنهاء الموسم الكروي، حيث لم يتبق من الدوري المحلي سوى جولة واحدة، في حين تمتلك أندية أخرى مجموعة من المباريات المتأخرة، ومع ذلك، فإن اتحاد الكرة لم يحدد بعد هوية المدير الفني المقبل الذي سيخلف زوران فليبوفيتش.


وسيعاني المدير الفني الجديد، من صعوبة في اختيار أفضل اللاعبين المحليين، بما أن فرصة متابعة مستواهم عن قرب، لا سيما في مواجهات الدوري ستكون مستحيلة، إذ لم تتبق سوى مواجهات قليلة لبعض الأندية، بما في ذلك المشاركة في الدورة النهائية التي تحدد بطل الموسم.


وسيُحرم لاعبو الأندية التي خاضت مجمل مبارياتها هذا الموسم، على غرار الأخضر والتحدي وخليج سرت، في المجموعة الأولى، والاتحاد مصراتة والسواحلي والخمس والمدينة، في المجموعة الثانية، بصفتهم يتواجدون في منتصف جدول الترتيب، من متابعة المدرب الجديد الذي قد يركز على استدعاء لاعبي الفرق الأربعة الأولى المتأهلة لدورة “بلاي أوف”.


وتقترب الدوريات الأوروبية والعربية التي يحترف بها بعض اللاعبين الليبيين من الاختتام أيضاً، وإن المدير الفني الجديد لم يباشر عمله بعد، إذ قد يسبب جهله بتفاصيل كرة القدم الليبية خللاً في التشكيلة، بعدم اختيار أفضل الأسماء قبل منافسات مهمة.




وبالرغم من تأجيل مباريات تصفيات كأس العالم 2022 لغاية شهر سبتمبر/ أيلول، إلا أن منتخب “فرسان المتوسط” يتجه لتضييع فرصة لعب مباريات ودية تحضيرية مهمة، عقب إخفاقات التأهل لكأس أمم أفريقيا، في وقت تسارع منتخبات مجاورة شقيقة إلى تنظيم 3 مباريات في فترة التوقف الدوري المقبل، على غرار المنتخب الجزائري، وهو ما يثير غضب الجماهير.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً