تأزم في وضعية ديوكوفيتش: أستراليا تعيده إلى مركز احتجاز المهاجرين

احتجزت السلطات الأسترالية اليوم السبت النجم الصربي، نوفاك ديوكوفيتش، مجدداً في مركز احتجاز المهاجرين، وذلك في تأزم كبيرة بوضعيته الصعبة المُستمرة منذ وصوله إلى ملبورن للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.


وبحسب لقطات نشرها موقع قناة “ABC” الأسترالية، عاد ديوكوفيتش إلى فندق “هوتيل بارك” مكان احتجاز المهاجرين في مدينة ملبورن الأسترالية، وهو الذي أقام فيه منذ وصوله إلى أستراليا، وصولاً إلى يوم إطلاق سراحه بعد أن حكمت المحكمة لمصلحته.


وعاد ديوكوفيتش إلى الاحتجاز مجدداً بعد أن اجتمع محاموه صباحاً لبحث سبل استئناف قرار إلغاء تأشيرة دخوله إلى أستراليا، الذي اتخذه وزير الهجرة أمس، أليكس هوك، لتستمر معاناة المصنف الأول في العالم الذي كان من أبرز المرشحين للمنافسة على لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.


وبهذا القرار الجديد تتعقد مهمة ديوكوفيتش كثيراً، وتتقلص فرص مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق يوم الاثنين القادم، وهو الذي سيقضي ليلته في الفندق إلى حين عقد جلسة في المحكمة الفدرالية صباح الأحد لبحث عملية ترحيله من البلاد.




يُذكر أن أزمة ديوكوفيتش بدأت منذ وصوله إلى أستراليا على خلفية تقديمه معلومات مغلوطة في الاستمارة الخاصة بالدخول إلى أستراليا، التي تتعلق بإصابته بفيروس كورونا سابقاً من أجل الحصول على إعفاء طبي يسمح له بالمشاركة في البطولة دون الحصول على لقاح مضاد ضد الفيروس.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً