تجارب تراثية حية وسحوبات في مهرجان الشيخ زايد التراثي

أبوظبي: «الخليج»

تهتم أجنحة الدوائر والمؤسسات الوطنية التي تعتبر شريكاً استراتيجياً لمهرجان الشيخ زايد التراثي 2018 بأن تكون نقطة جذب مهمة للزوار وأن تكون عاملاً مؤثراً في نجاحه عاماً بعد آخر.
وتعمل دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي عبر جناحها على الترويج للتراث الإماراتي وتعريف الزوار بمكوناته عبر الكثير من الفعاليات، بينما يحرص جناح مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة على تقديم الكثير من السحوبات القيمة للزوار كل أسبوع.
وخصص الجناح 10 سيارات وعشرات الهواتف الذكية والجوائز النقدية والعينية للزوار أجري السحب الأول عليها مساء أمس الأول.
وتشارك دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي للعام السادس على التوالي في المهرجان بهدف الترويج لمختلف أنواع التراث الإماراتي المادي والمعنوي وتعريف النشء بحياة الآباء والأجداد ودعوتهم للتمسك والفخر بتراثهم الخالد.
وتأتي مشاركة الدائرة هذه الدورة بجناح جديد ومختلف كلياً عنه في الدورات السابقة، وهو مبني على الطراز المعماري الذي يجسد العمارة الطينية القديمة وبيوت أهل الواحة.
ويقدم الجناح الكثير من الفعاليات والأنشطة التراثية والثقافية، وفيه الكثير من الحرفيين الذين يمارسون العديد من الحرف التقليدية اليدوية القديمة مثل سف الخوص والتلي والسدو وتحضير القهوة العربية. ويضم الجناح العديد من فرق الفنون الشعبية التي تؤدي عشرات العروض الحية من رزفات العيالة والحربية والربابة والشلات من الرابعة عصراً وحتى الحادية عشرة مساءً.ويعمل الجناح على تقديم القهوة العربية التي سجلت في قائمة «اليونيسكو» وتعد أمام الزوار لتعريفهم بطريقة تحضيرها، وكذلك هناك الصقارة لتعريف الزوار على نوعية الصقور والتقاط الصور التذكارية معها.
وقال سعيد الكعبي، مدير إدارة التراث المعنوي في الدائرة: إن الجناح يقدم الكثير من الفعاليات والأنشطة التي تجعل الزائر يعيش تجربة تفاعلية مع مكوناته التراثية ورمزيتها. وتعتبر مشاركة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة من المشاركات المتميزة كل عام في المهرجان، حيث يقدم الكثير من السحوبات القيمة للزوار.
وقالت لارا صوايا، المدير التنفيذي للمهرجان: هناك خمسة سحوبات خلال فترة المهرجان، يتضمن كل منها سيارتين الأولى لسحوبات الرجال والثانية للنساء، إضافة إلى الجائزة الكبرى يوم 26 يناير/ كانون الثاني المقبل. وأضافت أنه روعي في السحوبات أن يكون نصفها للرجال والآخر للنساء، وأنها تنقل على الهواء على قناة «ياس».
وأفادت بأن الجناح يعد تحفة فنية، إذ يجسد بطرق فنية إبداعية مبتكرة حب الشعب الإماراتي للخيل العربية الأصيلة عبر الكثير من المجسمات.





Source: alkhaleej.ae

اترك تعليقاً