تحذيرات من تسونامي بعد ثورة بركان في تونغا

قال المركز الأميركي للتحذير من أمواج المد البحري العاتية في المحيط الهادئ، إنّه رصد أمواج مدّ (تسونامي) في عاصمة منطقة ساموا الأميركية عقب نشاط بركاني في تونغا.


وأضاف في بيان، أن خطر موجات المد لا يزال قائماً، وأن التقلبات في مستوى البحر وأمواج المحيط القوية تشكل خطراً على طول الشواطئ.




وفي نيوزيلندا، أصدرت إدارة الطوارئ تحذيراً من إمكانية حدوث تسونامي.


وحذرت دولة تونغا الواقعة في المحيط الهادئ من حدوث موجات مدّ عاتية (تسونامي) يوم السبت بعد ثورة بركان تحت البحر.


وأظهر تسجيل مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي أمواجاً كبيرة تضرب الشواطئ في المناطق الساحلية.






سكان الجزر يهربون من الأمواج


وأرسل البركان الذي ثار تحت البحر على نحو مذهل بالقرب من دولة تونغا الواقعة في المحيط الهادئ اليوم السبت، أمواجاً ضخمة ارتطمت بالشاطئ وأجبرت المواطنين على الإسراع إلى مناطق مرتفعة.


لم ترد على الفور تقارير عن وقوع إصابات أو مدى الضرر، حيث لا تزال الاتصالات مع الدولة الصغيرة تعاني من مشكلة.


أظهر تسجيل مصوَّر نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي أمواجاً ضخمة ترتطم بالشواطئ في المناطق الساحلية، وتحدث دوامات حول المنازل والمباني.




قال الجيش النيوزيلندي إنه يراقب الوضع، ولا يزال في حالة تأهب، وهو مستعد للمساعدة إذا طلب منه ذلك.


وأظهرت صور الأقمار الصناعية ثورة هائلة. وقالت خدمات الأرصاد الجوية في تونغا إن التحذير من حدوث موجات مدّ عاتية (تسونامي) ساري المفعول في جميع أنحاء تونغا، وأظهرت بيانات من مركز التحذير من أمواج تسونامي في المحيط الهادئ أنه رُصدَت موجات بلغ ارتفاعها 80 سنتيمتراً (2.6 قدم).




وأصدرت السلطات في جزر فيجي وساموا القريبة تحذيراً طالبت فيه المواطنين بتجنب الخط الساحلي بسبب التيارات القوية والأمواج الخطيرة.


وذكر موقع أيلاندس بيزنس الإخباري، أن قافلة من جنود الشرطة والجيش أخرجت ملك تونغا توبو السادس من قصره بالقرب من الشاطئ. وكان الملك من بين العديد من السكان الذين توجهوا إلى مناطق أعلى.


كانت ثورة البركان اليوم السبت هي الأحدث في سلسلة من الانفجارات المذهلة لبركان هونغا تونغا هونغ هاباي.


في وقت سابق، أفاد موقع ماتانجي تونغا الإخباري بأن العلماء لاحظوا انفجارات هائلة ورعداً وبرقاً بالقرب من البركان، بعد أن بدأ ثورانه في وقت مبكر أمس الجمعة.


وقال الموقع إن صور الأقمار الصناعية أظهرت عموداً من الرماد والبخار والغاز بعرض 5 كيلومترات يرتفع في الهواء إلى نحو 20 كيلومتراً.


وعلى بعد أكثر من 2300 كيلومتر في نيوزيلندا، حذّر المسؤولون من أمواج شديدة نتيجة ثوران البركان.


وأوضحت الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ، أن بعض أجزاء نيوزيلندا يمكن أن تتوقع “تيارات قوية وغير عادية واندفاعات غير متوقعة على الشاطئ بعد ثوران بركاني كبير”.


يذكر أنه في أواخر عام 2014 وأوائل عام 2015، أدت سلسلة من الانفجارات البركانية في المنطقة إلى تشكيل جزيرة صغيرة جديدة وتعطيل السفر الجوي الدولي إلى الأرخبيل الواقع في المحيط الهادئ لعدة أيام.


يعيش في تونغا حوالى 105 آلاف شخص.


(أسوشييتد برس، رويترز)

 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً