تحرك إسرائيلي لإحباط عودة بايدن للاتفاق مع إيران

كشفت قناة التلفزة الإسرائيلية “13”، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيعيّن منسقا خاصا للجهود الهادفة إلى منع إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن من العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.


وذكر ألون بن دافيد، المعلق العسكري للقناة، أن المنسق الخاص الذي سيكون تابعا لديوان نتنياهو سيعمل بشكل مستقل عن “مجلس الأمن القومي” في الديوان، الذي يرأسه مئير بن شابات، وسيكون مسؤولا عن الاتصالات مع إدارة بايدن والكونغرس، بهدف الحيلولة دون العودة للاتفاق النووي.


وأشار بن دافيد إلى أن هذه الخطوة جاءت في أعقاب إعلان بايدن نيته العودة للالتزام بالاتفاق مع طهران، مشيرا إلى أن نتنياهو ينطلق من افتراض مفاده أنه ليس بوسع إدارة بايدن التوصل إلى اتفاق “محسن” مع إيران.




ويأتي هذا القرار رغم التحذيرات التي أطلقتها محافل التقدير الاستراتيجي في تل أبيب من مغبّة تشبّث نتنياهو بموقفه الحالي من البرنامج النووي الإيراني.


وفي تقدير صدر قبل شهر، دعا “مركز أبحاث الأمن القومي” الإسرائيلي، الحكومة الإسرائيلية، إلى مواءمة سياساتها تجاه النووي الإيراني مع التحولات داخل الولايات المتحدة وفوز بايدن، محذرا من أن مسار الأحداث يدل على أنه ليس بوسع إسرائيل إملاء شعارها “صفر تخصيب”، والذي يعني حرمان إيران من أية قدرة على تخصيب اليورانيوم بأية نسبة وبأية كمية.


ويشار إلى أن كلا من بايدن ومستشاريه قد أوضحوا أن واشنطن ستصر على تضمين الاتفاق الجديد مع إيران قضيتي الترسانة الصاروخية والنفوذ الإيراني في المنطقة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً