تركيا تعتقل 410 أشخاص بسبب منشورات "استفزازية" عن كورونا على مواقع التواصل

أعلن وزير الداخلية التركي، أمس الأربعاء، أن السلطات اعتقلت 410 أشخاص، لقيامهم بنشر منشورات “استفزازية” على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تفشي فيروس كورونا.
وأشاد الوزير سليمان صويلو بالأتراك لالتزامهم بإجراءات التباعد الاجتماعي، المفروضة حتى الآن للحد من انتشار المرض، وقال إن هذا يعني أن فرض قيود أشد مثل حظر التجول قد لا يكون ضرورياً.

وأغلقت تركيا المدارس والمقاهي والحانات وأوقفت صلاة الجماعة وأجلت مباريات رياضية وعلقت رحلات الطيران. وارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في تركيا بواقع 343 حالة إلى 1872 حالة أمس الثلاثاء وتوفي 44 شخصا.

وقال صويلو إنه منذ فرض القيود، انخفض عدد ركاب الحافلات بين المدن بنسبة 83 في المائة وخفت كثافة المرور بين 15 مدينة رئيسية بنسبة 65 في المائة.


وأشار الوزير التركي إلى أنه تم تحديد نحو ألفي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي تضع منشورات استفزازية عن التفشي، مما أسفر عن اعتقال 410 أشخاص “يحاولون إثارة الاضطرابات”. وقال إن معظم الحسابات مرتبطة بجماعات متشددة دون أن يورد مزيداً من التفاصيل أو يوضح هوية المشتبه بهم.

وتتعلق بعض الاعتقالات بمنشورات يسخر فيها شبان من كبار في السن، لخروجهم من منازلهم أثناء الإغلاق. وقال إن مثل هذه المنشورات أثارت غضب الناس.

وتعرضت تركيا في وقت سابق لاتهامات من جماعات حقوقية ومعارضين سياسيين، بسبب حملة على مواقع التواصل الاجتماعي للحد من الانتقادات. وتقول الحكومة إن مراقبتها الصارمة لهذه المواقع ضرورية لضمان السلم العام.

(رويترز)




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً