تصريحات عمران خان بشأن الإثنية البشتونية تثير غضباً في باكستان

أثارت تصريحات رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان بشأن الإثنية البشتونية غضبا في الشارع الباكستاني، إذ اتهم الإثنية البشتونية بتشكيل حركة طالبان الباكستانية وبناء علاقات مع جناح حركة طالبان في أفغانستان بحكم الولاء القبلي على جانبي الحدود.


وقال عمران خان، في حوار له مع موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، إن “أبناء البشتون شكلوا حركة طالبان الباكستانية، كما أن حركة طالبان أفغانستان حركة بشتونية”، مؤكدا أن هذا هو السبب الرئيسي لعدم الاستقرار في بلاده.

وأكد خان أن القوات الأميركية طردت حركة طالبان عند دخولها إلى أفغانستان، وهو ما دفعها للهروب إلى باكستان، مشيرًا إلى أن القبائل البشتونية دعمت الحركة بحكم الأواصر القبلية القوية جدًا كما يقول.




وأثارت تصريحات خان ضجة في الساحة الباكستانية، خصوصا لدى أبناء الإثنية البشتونية، إذ قال عضو في البرلمان الباكستاني محسن داور، في تغريدة له على “تويتر”، إن خان اعتبر مرة أخرى الإثنية البشتونية إثنية إرهابية، مشيرًا إلى أن تصريحاته بمثابة “صب الملح على جراحات البشتون الذين فقدوا ذويهم وأهاليهم في الحرب على طالبان والجماعات الإرهابية”.


وأعلن داور تقديم قرار للبرلمان الباكستاني يطلب بموجبه من رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الاعتذار من البشتون حول تصريحاته.



وقال منظور بشتين، زعيم “حركة حماية الإثنية البشتونية”، في تغريدة له، إن عمران خان أدلى مرة أخرى بتصريحات غير لائقة في حق البشتون، مؤكدًا أنه يحاول إظهار أن الإثنية البشتونية للعالم هي إثنية إرهابية.

كما أكد بشتين أن تصريحات خان تعد محاولة للتغطية على ما حل بالإثنية البشتونية من ظلم في السنوات الماضية تحت غطاء إحلال الأمن.

من جهته، أشار حمزة داور القيادي في “حركة الحماية”، في تغريدة، إلى أن “عمران خان كان يقول في فترة ما أنه بشتون، فهل هو أيضا إرهابي؟”، مؤكدا أنه لا يجوز لأحد اتهام جميع الإثنية البشتونية بأنها إرهابية.



وكان عمران خان قد أكد في الحوار أيضا أن القبائل التي ساعدت طالبان أفغانستان قد بدأت فيما بعد بتشكل حركة طالبان الباكستانية للهجوم على باكستان، مشيرًا إلى أن بلاده دفعت أثمانًا باهظة بهذا الخصوص، حيث خسرت 80 شخصا في الحرب على الإرهاب.

وقال عمران خان إن حكومته مستعدة لخوض الحوار مع حركة طالبان الباكستانية باعتبارها الحل الأخير لإنهاء الصراعات، مبينًا أن حركة طالبان في أفغانستان أكدت عدم سماحها باستخدام أراضي أفغانستان ضد أي دولة.




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً