تعيين الإنكليزي أوليفر يثير غضب بايرن.. استفزاز جديد من "يويفا"؟

أثار تعيين الحكم الإنكليزي، مايكل أوليفر لإدارة مباراة برشلونة وبايرن ميونخ تحفظ مشجعي “البافاري”، بسبب ماضيه الأسود وأدائه الكارثي في مباراتهم ضد أتليتيكو مدريد، غير أن الغريب يبقى في المفارقات التي تميز هذا الاختيار، وتأثيره النفسي على النادي الألماني.


وجاء تعيين أوليفر ليُذكّر مشجعي بايرن ميونخ في الحملة التي قادوها ضدّه في الموسم الماضي، قبل أن يدير مباراتهم ضد أتليتيكو مدريد، في لقاء ذهاب دور المجموعات، التي انتهت بفوز عريض بلغ أربعة أهداف من دون مقابل بحسب ما نشر موقع “بافاريان فوتبول” الألماني.


واحتج عشاق النادي الألماني على تعيين أوليفر الموسم الماضي، واعتبروه استفزازاً من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بالنظر للخطأ الكارثي الذي تسبب فيه، قبل مباراة “الكولتشونيروس”، بعدم طرد حارس إيفرتون، جوردان بيكفورد الذي أصاب مدافع ليفربول، الهولندي فرجيل فان دايك وأنهى موسمه مبكراً.


وزادت حدة العلاقة بين البافاريين والحكم الإنكليزي بعد لقطة حدثت في تلك المباراة، بمنحه بطاقة صفراء للمهاجم، توماس مولر عند الدقيقة 20، رغم أن تدخله لم يستحق العقوبة برأيهم، وعلّق مهاجم “المانشافت” وقتها محتجاً: “ما الذي يحدث هنا؟ لا يمكن أن يكون القرار صحيحاً، نحن نلعب ضد أتليتيكو مدريد، أكبر مثيري الشغب في كرة القدم، ثم تمنحني بطاقة صفراء لسبب مماثل؟”.




وبعد الاحتجاجات والكلام الذي قيل في ألمانيا، عيّن “يويفا” نفس الحكم في النسخة الموالية في المنافسة الأوروبية، أمر أثار محبي البايرن واعتبروه استفزازاً جديداً، لكن ما زاد من شكوكهم هو أن المنافس إسباني أيضاً، إذ يتعلق الأمر بنادي برشلونة.


 




Source: alaraby.co.uk

اترك تعليقاً